أسرار الأسبوع: داني ألفيش يوجه صفعة حادة لأمير الدوحة بعد رحيله

0 تعليق 15 ارسل طباعة تبليغ

بعدما طال نادي باريس سان جيرمان، المملوك لتميم، انتقادات وهجمات لاذعة، بسبب فشله في الصعود لمنصات التتويج القارية، قرر لاعبو الفريق الهروب من النادي، في ظل اعتياد الفريق الخروج بشكل مهين من دوري الأبطال.

ووجه البرازيلي داني ألفيش صفعة قوية للأمير الصغير، بعدما أعلن رحيله عن باريس سان جيرمان نهاية الموسم، بعد ساعات قليلة من قيادته لمنتخب البرازيل للفوز على بيرو 5-0 في بطولة "كوبا أمريكا".

Sponsored Links

وكتب ألفيس البالغ 36 عاما على حسابه الرسمي في "إنستغرام": "تنتهي دورة أخرى في حياتي اليوم، وهي دورة مليئة بالانتصارات وبها الكثير من الخبرات... أود أن أشكر عائلة باريس سان جيرمان على الفرصة التي أتيحت لنا معا لكتابة صفحة في تاريخ النادي".

وفاز ألفيس، الذي أصبح قائدا للمنتخب البرازيلي بدلا من نيمار في كوبا أمريكا الشهر الماضي، بالدوري الفرنسي مرتين وكأس فرنسا مرة واحدة في موسمين باستاد بارك دي برينس.

وانضم النجم البرازيلي للنادي الفرنسي في عام 2017 بعد تجارب ناجحة مع إشبيلية وبرشلونة ويوفنتوس، قبل أن يقرر المغادرة هذا الصيف مع نهاية عقده، لكنه لم يوضح وجهته المقبلة بعد الفريق الباريسي.

وسجل ألفيس، هدفا في فوز فريقه منتخب السيليساو العريض الذي ضمن له التأهل إلى ربع نهائي المسابقة، على حساب بيرو، بخماسية نظيفة، ليصبح أكبر لاعب سنا يسجل في البطولة منذ 96 عاما، وفقا لشبكة أوبتا للإحصائيات.

وفسر ألفيش سبب المغادرة لفشل المشروع القطري أوروبيًا، حيث عجز ملاك النادي عن إدارة إمكانيات اللاعبين العالميين.

ويعد نجم السيلساو ليس أول اليائسين من مشروع آل ثاني، إذ سبقه زميله الفرنسي كيليان مبابي، بتهديد الإدارة القطرية التي يرأسها عراب استثمارات تميم في باريس ناصر الخليفي، بالرحيل، حيث غازل مبابي العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة، لانتشاله من الفريق وإنقاذ مستقبله.

البرازيلي نيمار دا سيلفا سعى أيضا للقفز من مركب الحمدين الذي أصبح على شفا الغرق، إذ ارتبط اسمه بالرحيل عن سان جيرمان بنهاية الموسم.

وفشلت قطر في مشروع باريس سان جيرمان، التي سعت عبره لخلق فريق قوي في منافسة دوري أبطال أوروبا، حيث بعد أن تحولت ملكية النادي الفرنسي صوب قطر، خرج الفريق من دور المجموعات في الدوري الأوروبي موسم 2011/12، وبعدها فشل في أربع نسخة ممتالية من تجاوز عقبة ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل أن يخرج من البطولة من دور الـ16 في الموسم الحالي.

ورغم الصرف المالي الكبير للنادي الباريسي، إلا أنه لم يستطع تجاوز ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا 3 مواسم متتالية، بعدما تعرض إلى "إهانات" في المسابقة القارية على يد وريال مدريد وأخيرا ، وامتد الأمر هذا الموسم إلى خسارة البطولات المحلية التي كان يعتاد الحصول عليها، واكتفى بلقب الدوري فقط.

وعجز القطريون عن إعادة باريس سان جيرمان إلى المنصات الأوروبية من جديد، لاسيما أنه توج في 1996 بكأس الكؤوس الأوروبية ولقب السوبر الأوروبي أيضا، ونال بطولة إنترتوتو في 2001.

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية كشفت أن قطر ترغب في شراء ناد متواجد في الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك للمنافسة به في دوري أبطال أوروبا مستقبلا، بعد الفشل الذي حققه باريس سان جيرمان المملوك لقطر في منافسات دوري الأبطال.

وتنص قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) على أنه لا يُسمح لناديين أو أكثر بالمشاركة في المسابقات الرياضية التي ينظمها إذا كانت تخضع لسيطرة نفس الكيان أو يديرها نفس الشخص، سواء كانت هذه السيطرة مباشرة أو غير مباشرة، لذا يبحث القطرييون عن مخرج من هذا المأزق بفصل إدراة الناديين صوريا عبر طرف ثالث.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: داني ألفيش يوجه صفعة حادة لأمير الدوحة بعد رحيله .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق