أسرار الأسبوع: حقوق الإنسان اليمنية: قطر سخرت كل أدواتها لخدمة ميلشيات الحوثي

0 تعليق 32 ارسل طباعة تبليغ

أكد الدكتور وليد الأبارة، مدير عام مركز الدراسات والبحوث بوزارة حقوق الإنسان اليمنية، اليمن وقعت ضحية أمام جماعة إرهابية تؤمن بالتفوق العنصرى على بقية الشعب، تم تزويده بالصواريخ البالستية والقذائف، مضيفا أن الجماعة استطاعت فى 11 سبتمبر عام 2014 باقتحام صنعاء العاصمة، وقاموا بالسيطرة على الدولة المدنية والعسكرية ونهب كل مقدرات اليمنية. 

وأضاف وليد الأبارة، مدير عام مركز الدراسات والبحوث بوزارة حقوق الإنسان اليمنية، خلال استضافته ببرنامج 90 دقيقة، على فضائية "المحور"، والذي يقدمه الدكتور محمد الباز، أن 77 ألف يمنى قتلوا منذ عام 2014 منهم 18 ألف مدنى قتلوا على يد نيران قوات الحوثى الإرهابية، مضيفا أن الحوثين سيطروا فى البداية على مساحات شاسعة على الأراضى اليمنية ولكن هناك رد عليهم من قبل الجيش الوطنى، وبعد انطلاق عاصفة الحزم استطاع الجيش الوطنى اليمنى باستعادة الكثير من المناطق بالمحافظات، حتى تراجعوا وتمركزوا فى مناطق جبلية فى الشمال وهى مناطق قبلية ذات تضاريس وعرة. 

Sponsored Links

وتابع مدير عام مركز الدراسات والبحوث بوزارة حقوق الإنسان اليمنية: "قطر لها أدوار واضحة لدعم الحوثين وسخرت كل أدواتها الإعلامية والبحثية واللوجيستية، ودعمت المنظمات التى تصب فى مصلحة الحوثين، مضيفا أن قطر ترعى وساطة الصلح راعية بين نظام صالح والحوثين، وكان الجيش فى كل مرة يقضى على هذه الجماعة تأتى قطر لحل الأمور وبعدها تعود هذه الجماعة الإرهابية بقوة أكثر. 

وأوضح أن الحوثيين قاموا بحملة اغتيالات واسعة لكل أصحاب المذاهب الإسلامية غير الشيعية، مشيرا إلى أنه لا وجود لحياة أدمية فى الأماكن التى تسيطر عليها مليشيات الحوثى، وهم يزدادون توحشا فى كل مرة عن التى تسبقها، مضيفا أن هناك 10 مليون مواطن يمنى يعيشون على حافة مجاعات ولدينا 24 مليون يحتاجون لإعانات طارئة.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: حقوق الإنسان اليمنية: قطر سخرت كل أدواتها لخدمة ميلشيات الحوثي .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق