أسرار الأسبوع: مديرية حجر.. أحلام تتحقق بجهود مضنية "تقرير خاص"

0 تعليق 31 ارسل طباعة تبليغ

وادي الـ3 ملايين نخلة أو ما يعرف بوادي حجر، هو احد أودية حضرموت الكبرى ويبعد عن مدينة المكلا 250 كيلومتر تقريبا، ويقع الوادي جنوب غرب حضرموت ويعتبر من اخصب المناطق فيها واكثرها ماء. ً 

وتقول الروايات القديمة التي اطلع عليها "اليمن العربي" إن وادي حجر - بفتح الحاء وتسكين الجيم - سمي بهذا الاسم نسبة الى "حجر بن دغار بن احمد الكندي" الذي حكمه في القرن الخامس الهجري فسمي الوادي بإسمه. 

Sponsored Links

فبعد معاناة أهالي مديرية حجر لما يقارب 14 عاماً، ومنذ إفتتاح الطريق الإسفلتي للمديرية في عام 2005، أصبح جسر (المعابر) المعلق، حقيقة ملموسة، حيث إفتتحه المحافظ البحسني في مطلع مايو الجاري تزامناً مع احتفالات المحافظة بالتحرير.

وستصبح مديرية الحجر "المعزولة" جزءاً من هذا العالم وتتحقق أمنية أخرى انتظرها طويلا الكبير والصغير، حيث ستشهد المديرية في الأيام القادمة تشغيل أول شبكة اتصال، [يمن موبايل]، بعد أن وصل البرج الخاص بالشبكة من صنعاء قبل ثلاثة أسابيع فقط.. بعد متابعات حثيثة وجادة من قبل المدير العام.

في عام 2017م فقط، لأول مرة تمكن الأطفال ما دون الست سنوات من حمل حقائبهم المدرسية والالتحاق بشعبهم الدراسية، في أول (روضة أطفال)، تعرفها مديرية حجر منذ أن وجدت وسميت على خارطة هذه المحافظة.

ويستعرض "اليمن العربي" في هذا التقرير، حقائق قد يجهلها البعض عن وادي حجر، حيث ينقسم الوادي الى قسمين، المنطقة الزراعية :وهي ارض خصبة للزراعة وخصوصاً اشجار النخيل حيث يوجد به مايقارب ثلاثة مليون نخلة ويغذي كافة حضرموت بالتمور وبعض المناطق الاخرى . 

والمنطقة الجبلية: وهي منطقة جبلية وعرة جداً فيها الكثير من اثار الحضارات القديمة البائدة مثل عاد ويسكنها البدو الرحل. 

حجر والقعيطي

يمتاز سكان وادي حجر بالشجاعة والكرم وقد قال فيهم الكثير من المؤرخين ان سكانه هم "الذئاب الحمر بحضرموت" و وصفهم المؤرخ البريطاني فورد كير بأن سكان حجر هم "أسود كاسرة" نظراً لشجاعة ابنائها والقيم والمبادئ التي يؤمنون بها ،

بعد ان اشترى السلطان غالب بن عوض القعيطي ارض ميفع - بالنيابة عن ابيه - اشتد طمعه في حجر ولكن قبائل نوَّح اعلنت التصدي له والحرب عليه وقال شاعرهم : 

قل للقعيطي ما كفاك السوق ** 

عادك تبا حجر الزبينة 

قله قنع من ارضنا مرفوق ** 

هندي ولا نعرف رطينة

زحف القعيطي بجيوشه للسيطرة على حجر غير انها تمنعت عليه بعقبة شاقة تسمى حوتة لا طريق لها الا منها فكل ما ارسل القعيطي بجيش كمنت له قبائل نوَّح في مخارمها وكسروه.. وقال احد شعراء نوَّح : 

ياحجر ريضي و ارقبي واستامني ** 

ماداموا اصحابش يديرون النقوس

الا ان بغيتي اليافعي من خاطرش** 

انا علي العقد وامسي له عروس . 

ولمقصود بالنقوس : البارود ، واستمرت المناوشات احدى عشر سنة من عام ( 1317 هج) الى عام ( 1328 هج) حتى تم التحكيم وتم الفصل بينهم من قبل السيد/حسين بن احمد العطاس رحمه الله صاحب عمد ،وقد قُدِم به محمولا على الاعناق لضعفه وكبر سنه والسيد/احمد بن حسن العطاس رحمه الله صاحب حريضه، ومن اراجيز السيد/حسين بن حامد المحضار رحمه الله - وزير الدولة القعيطية آنذاك - حينما قدم السادة ال العطاس للصلح بين نوَّح والقعيطي : 

الليلة العطاس جاء بالنوَّحي **

مقضي ومرضي بعد ضرَّاب التِّلام

ولعاد بااتكلم ولا بقول شي ** 

مقبول عندي كل ماقاله تمام . 

حجر الثورة 

كانت حجر مهوى قلوب الثوار اثناء تحرير جنوب اليمن من الاحتلال البريطاني وقد تحصن فيها علي سالم البيض عام 1966- 1967م اثناء مرحلة الكفاح المسلح وقد سميت بعد الاستقلال باسم ( مديرية الثورة) تشريفاً لها ولنضالات ابناءها وتضحياتهم الجسيمة ولكثرة الثوار فيها، ولا زالت حجر ولله الحمد تنجب الكثير من الاحرار والثوار برغم ماتعانيه من تهميش ونقص خدمات .

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: مديرية حجر.. أحلام تتحقق بجهود مضنية "تقرير خاص" .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق