أسرار الأسبوع: قصف الحوثي لمخازن الأغذية يكشف التلاعب بالمساعدات الغذائية «تقرير»

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

كشف مراقبون " لليمن العربي" بأن مليشيا الحوثي الإيرانية، قامت بخروقات كثيرة الشعب اليمن، ولم تلتزم يوماً بأي اتفاقية ، وآخرها كان اتفاقية السويد.

وطبقًا لإحصائيات اللجنة العليا للإغاثة، تمت سرقة ونهب 13815 سلة غذائية من قبل الحوثيين، وتاجروا بها فى السوق السوداء خلال ثلاث سنوات، منذ 2015 إلى 2018.

Sponsored Links

وطالب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بوضع حد فوري للتلاعب في توزيع مساعدات الإغاثة الإنسانية في اليمن بعد الكشف عن أدلة تثبت حدوث هذه الممارسات في صنعاء.

من جانبه ثمن وزير الإعلام معمر الإرياني ، موقف برنامج الأغذية العالمي الذي كشف تلاعب مليشيا الحوثي بالمساعدات الغذائية وسرقتها من أفواه الجوعى وتزوير كشوفاتها وتوزيعها على أتباعها وغير المستحقين ، لافتا إلى أن التقرير وإن تأخر، يشير إلى حرص المنظمة على وصول المساعدات لمن يستحقها، حسبما أوردت وكالة الأنباء اليمنية .

وقال الإرياني "إن بيان برنامج الغذاء العالمي، يشير إلى أن مليشيا الحوثي تمارس التجويع المتعمد للسكان، في المناطق الخاضعة لسيطرتها لتزيد من معاناتهم، وهو ما يعطيها فرصة لاستغلال هذه المعاناة، عبر المحافل الدولية لتحقيق أهداف سياسية وعسكرية".

وأضاف وزير الإعلام "أن المليشيا الحوثية تتعمد حرمان ملايين اليمنيين من المرتبات، ومصادر كسب الرزق، ومن المساعدات التي تقدم من الدول المانحة، ما يزيد من معاناتهم، ويدفع كثير منهم للمشاركة في الحرب، بعدما فتحت باب التجنيد والالتحاق بالجبهات كخيار وحيد لكل من فقد مصدر دخله". 

وكان برنامج الأغذية العالمي أعلن مؤخراً أن بأن دراسة استقصائية أجراها البرنامج على مستفيدين مسجلين كشفت أن "العديد من سكان صنعاء لم يحصلوا على استحقاقاتهم من الحصص الغذائية، وفي مناطق أخرى، حُرم الجوعى من حصصهم بالكامل". 

وأضاف التقرير أنه يتم التلاعب في تخصيص مواد الإغاثة وعرض المساعدات الغذائية للبيع في الأسواق بدلا من توصليها للمحتاجين.

لم يكن مفاجئاً أن تقوم ميلشيا الحوثي بقصف مخازن برنامج الأغذية العالمي في الحديدة بعد أن كشف البرنامج فضائح الحوثي بسرقة مساعدات الجياع ، لكن العديد من الدلالات والرسالة كشفها هذا التصعيد . 

وأكد مراقبون أن استهداف  مخازن برنامج الاغذية العالمي في الحديدة التي فيها أكبر مخازن الامم المتحدة يأتي ضمن محاولة التمويه على الفضيحة خشية انكشاف حجم السرقات التي تمت فيحاول التغطية بأن الكمية احترقت. 

وكان تحقيق استقصائي لوكالة اسوشتيد برس ، كشف تفاصيل خطيرة ومن أبرزها التهديدات الحوثية للمنظمات الدولية. 

وقالت الوكالة "كان مسؤولو الأمم المتحدة عموما حذرين في التصريحات العلنية حول الحوثيين والتي تستند جزئيا إلى مخاوف من ردة فعل المتمردين الحوثيين التي قد تأتي عبر منع وكالات الأمم المتحدة من الوصول إلى الناس الذين يتضورون جوعا ". 

وكان أخطر ما كشفته منظمة الاغذية العالمية أن الحوثي لا يكتفي  بسرعة المساعدات، بل إنه يمنع الاصلاحات.

حيث قال البيان "في المناطق المعرضة لمثل هذه الانتهاكات، يمارس برنامج الأغذية العالمي الضغط من أجل إصلاح نظام تقديم الإغاثة، ليتضمن المزيد من المراقبة المستمرة، وإصلاح عملية اختيار المستفيدين لضمان وصول الغذاء إلى من هم في أمس الحاجة إليه.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: قصف الحوثي لمخازن الأغذية يكشف التلاعب بالمساعدات الغذائية «تقرير» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق