أسرار الأسبوع: مواطنون يستبعدون مشاهدة أي مظاهر للإحتفال بعيد الفطر هذا العام "استطلاع"

0 تعليق 11 ارسل طباعة تبليغ

يحل عيد الفطر المبارك في معظم المناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيا الحوثي هذا العام وسط مزيد من المعاناة الإنسانية على وقع استمرار الحرب الدامية في البلاد منذ أكثر من أربعة  أعوام. 

 وتنعدم  الخدمات وسط تردي الأوضاع المعيشية، وتفشي وباء الكوليرا الذي حصد أرواح أكثر من ألف شخص خلال أقل من شهرين.

Sponsored Links

وتسببت الحرب المتصاعدة في البلاد بواحدة من “أكبر الازمات الإنسانية” في العالم، مع ارتفاع أعداد السكان الذين يعانون من “ضائقة غذائية”، إلى نحو 19 مليونا، بينهم حوالى سبعة ملايين شخص لا يعلمون من أين سيحصلون على وجبتهم التالية، حسب تقارير الأمم المتحدة.

وضاعف من تدهور الوضع الإنساني على نحو مريع في البلاد، عجز تام من مليشيا الحوثي، عن دفع رواتب الموظفين ، فضلا عن تسريح عشرات الآلاف من العاملين في القطاع الخاص بسبب التداعيات الاقتصادية للنزاع، ما قذف بملايين إضافية من السكان إلى دائرة الجوع.

وتذهب تقديرات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، إلى أن هناك نحو 173 ألف شخص أجبروا على مغادرة البلاد بسب الحرب خلال العام الماضي.

وأجرى "اليمن العربي" استطلاعا يسلط الضوء علي معاناة المواطنين قبيل العيد.

حياتنا عذاب 

يقول أمجد محمد، مواطن في صنعاء "حياتنا كلها عذاب، لا نحتفل بمناسبة ولا نفرح بعيد”. 

 وأضاف “تمكنت فقط من شراء ثياب العيد لثلاثة من أطفالي الستة، وسنكتفي يوم العيد بزيارة بعض الأقارب والأصدقاء”.

 

لا كسوة 

من جانبها تقول هبه أم لخمسة أولاد “للمرة الرابعة نستقبل العيد دون والد أطفالي الذي قتل برصاص راجع لمضاد حوثي ”.

وأضافت " لم ننس رب الأسرة خصوصاً في المناسبات الدينية، أطفالي كانوا يرافقون والدهم يوم العيد لزيارة الأهل والأصدقاء، هذا انتهى الآن”.

وتابعت “حتى اللحظة لم نستطع شراء أو تدبير كسوة العيد لأطفالي، منذ توقف صرف الرواتب  ،ولم يعد لدينا أي مصدر دخل أخر”.

لا مظاهر 

من جهته، استبعد زكريا محمد في حديثه مع "اليمن العربي" ، مشاهدة أي مظاهر للاحتفال بالعيد في مناطق الحوثيين ، خصوصا في ظل انقطاع الرواتب التي كانت طوق نجاة لآلاف الأسر”.

ويضيف أن الاستعداد للاحتفاء بهذه المناسبة الدينية بات محصورا لمن لديهم مغترب أو مشرفا حوثيا. 

شراء منخفض 

ويؤكد حمدي صالح ، الذي يعمل في محل لبيع الملابس بصنعاء،  أن حركة الإقبال على شراء ملابس العيد تراجع بنسبة تتجاوز 80 في المئة مقارنة بالعام الماضي.

وبين أن المواطنين قبل دخول الحوثيين كانوا يشترون الملابس بشكل أكبر ومنذ وقت مبكر، لكن منذ انقطاع الأعمال والمرتبات لا يأتي للشراء إلا القليل. 

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع: مواطنون يستبعدون مشاهدة أي مظاهر للإحتفال بعيد الفطر هذا العام "استطلاع" .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : اليمن العربي

0 تعليق