أسرار الأسبوع .. أندريه باران: السياح الفرنسيون أشد الشعوب إعجاباً بالحضارة المصرية وسيزيدون قريبًا

0 تعليق 16 ارسل طباعة تبليغ

أسرار الأسبوع .. - خلال توقيع اتفاقية تعاون بين مدرسة الإدارة والأكاديمية العربية:


- الأحداث الإرهابية التي يشهدها العالم لن تؤثر علي العلاقات المصرية الفرنسية "القوية"

Sponsored Links


- عبد الغفار: الاتفاقية تهدف لتنمية القدرات الإدارية والقيادية بين "الأكاديمية والمدرسة"


قال أندريه باران ـ سفير دولة فرنسا بمصر: إن الفرنسيين هم أشد الشعوب إعجاباً بالثقافة التاريخية والسياحة المصرية، مشيراً إلى أن السياح الفرنسيين سيزيدون في الفترة المقبلة بصورة واضحة بمصر.

وأضاف أن الأحداث الإرهابية التي يشهدها العالم في هذه الفترة لن تؤثر علي العلاقات المصرية الفرنسية "القوية" في كافة المجالات، ولا سيما السياحية.

وأكد "باران"، اليوم الثلاثاء، على هامش توقيع اتفاقية تعاون وتبادل خبرات بين المدرسة الوطنية للإدارة (ENA) التابعة للرئاسة الفرنسية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفرنسا تعد دافعاً قوياً على استمرار تنمية العلاقات بين مصر وفرنسا في جميع المجالات ومنها التعليم.

وأشار السفير الفرنسي إلى أن المدرسة الوطنية للإدارة، تتبع رئاسة الدولة الفرنسية، وتعد من أكثر المدارس نجاحاً في العالم أجمع، حيث تؤهل وتوظف الرجال والنساء الذين يرفعون من شأن الإدارات العامة ويورثون قيم العمل العام التي تقوم على الحياد والأداء الجيد والنزاهة، كما أنها تعد مدرسة تطبيقية للقطاع العام تخرج القيادات المتميزة عالميا من رؤساء الدول من نواب ومحافظين وأعضاء الفرنسي والعديد من دول العالم.

حضر مراسم التوقيع، والذي يهدف إلى تعزيز وتطوير علاقات التعاون وتبادل الخبرات على الصعيد المؤسسي والعلمي والتعليمي، وباللغتين الفرنسية والإنجليزية، بيير تينار ـ مدير العلاقات الدولية بالمدرسة الوطنية للإدارة، والدكتور إسماعيل عبد الغفار ـ رئيس الأكاديمية العربية؛ ونبيل الجحلاوى ـ قنصل عام فرنسا بالإسكندرية، و جون مارك سوفيه ـ نائب رئيس مجلس الدولة الفرنسي، وناتالى لوازو ـ رئيس المدرسة ـ وذلك بالمقر الرئيسي للأكاديمية بالإسكندرية.

من جهته قال رئيس الأكاديمية إن الاتفاقية تهدف إلى إنشاء إطار واتفاق تعاون لتنمية علاقات ديناميكية مستدامة بين المؤسستين في مجال تنمية القدرات الإدارية والقيادية، حيث اتفق الطرفان على عمل زيارات دراسية إلى المدرسة الوطنية لإدارة، من الدارسين والعاملين التابعين للأكاديمية وتبادل وجهات النظر حول محتوى البرامج التدريبية المطروحة، بعد يتم الاستعانة بخبرات من قطاع الإدارة بالقطاع الخاص أو الجامعات.

وأوضح "عبد الغفار" أن المعهد العربي لتنمية القيادات بالأكاديمية العربية، المثل بتوقيع الاتفاقية من جانب الأكاديمية، يهدف إلى إضافة الكفاءة القيادية الاحترافية بصور علمية للذين سيعملون في المناصب الإدارية العليا والوسطى في مختلف مجالات العمل الحكومي والخاص عن طريق تقديم برامج متخصصة "طويلة وقصيرة المدى" وورش عمل ومؤتمرات واستشارات فنية وإدارية.

وأضاف أن أهمية توقيع اتفاقية، تكمن في التعاون بين المدرسة والمعهد العربي لتنمية القيادات بالأكاديمية لطرح دورات وبرامج لمصر والوطن العربي؛ تضفي الطابع المهني الاحترافي لكبار الموظفين في المجالات المختلفة، حول أسس القيادة والإدارة والسياسات العامة وإدارة الموارد بشرية وتأهيل الشباب، وسبل التنمية البشرية الحديثة وخلق أجيال من الصف الثاني والثالث في المجال الإداري.
وأكد رئيس الأكاديمية على أهمية هذه الاتفاقية فهي تعكس مدى دعم فرنسا لمصر والأمة العربية في مجال تخريج القيادات العربية وإعداد شباب المستقبل لتولى المناصب القيادية، وتنعكس تلك الاتفاقية إيجابياً على الخطة الإستراتيجية للأكاديمية نحو الانطلاق إلى العالمية والوصول بالأكاديمية إلى مصاف الجامعات الدولية.

واختتم "عبد الغفار" بالتأكيد على انه لا يوجد نجاح سوى بالاستفادة بالخبرات العالمية لإعداد قيادات المستقبل، وخلق فرص للتعاون مع الجهات والمؤسسات التي لديها قصص نجاح في هذا المجال، مشيراً إلى أنه يوجد العديد من القيادات بفرنسا وأوروبا والعالم العربي التي تخرجت في المدرسة الوطنية للإدارة وخير مثال "فرانسوا أولاند" رئيس فرنسا الحالي، ونيكولا ساركوزي ـ رئيس فرنسا السابق.

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع .. أندريه باران: السياح الفرنسيون أشد الشعوب إعجاباً بالحضارة المصرية وسيزيدون قريبًا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق - أخبار عالمية

0 تعليق