أسرار الأسبوع .. «لا» فرنسية لليمين المتطرف ومارى لوبان

0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ

أسرار الأسبوع .. حزب الجبهة الوطنية يفشل فى الفوز بأى منطقة فى الجولة الثانية من الانتخابات البلدية.. والصحف الفرنسية تحذر من المستقبل
فشل اليمين المتطرف فى فرنسا فى الفوز بأى منطقة فى انتخابات مجالس المناطق التى جرت أمس الأول، بعدما تكتلت ضده الأحزاب التقليدية لمنعه من ترجمة تقدمه التاريخى فى الدورة الأولى إلى فوز غير مسبوق قبل 16 شهرا فقط من الانتخابات الرئاسية فى البلاد.
وشكلت هذه نكسة كبرى لأبرز ثلاث شخصيات فى حزب الجبهة الوطنية، بدءا برئيسته مارين لوبن (47 عاما) التى كانت الخاسر الأكبر فى الشمال، وابنة شقيقتها ماريون ماريشال لوبن (26 عاما) التى هزمت فى الجنوب، وفلوريان فيليبو (34 عاما) المخطط الاستراتيجى للحزب والذى خسر فى الشرق.
وبحسب النتائج شبه النهائية التى أعلنت أمس، فإن اليمين فاز بسبع مناطق بينها منطقة باريس التى انتزعها من أيدى الاشتراكيين منهيا بذلك احتكارا يساريا استمر 17 عاما. بالمقابل تمكن الحزب الاشتراكى الحاكم من أن يحد خسائره بفوزه بخمس مناطق من أصل مناطق البلاد الـ13، فى حين فاز القوميون فى جزيرة كورسيكا المتوسطية محققين فوزا تاريخيا غير مسبوق.
وأعلن وزير الدفاع الفرنسى جان إيف لودريان الذى فاز برئاسة منطقة بريتانيا (غرب) أنه لن يتخلى عن الحقيبة الوزارية وسيشغل فى آن معا منصبى وزير ورئيس مجلس محلى. ورحب رئيس الوزراء الاشتراكى مانويل فالس بنتائج الانتخابات، محذرا فى الوقت نفسه من أنها لا تبعث على «الارتياح أو الشعور بالانتصار، لأن خطر اليمين المتطرف لا يزال قائما».
بدوره اعتبر الرئيس الفرنسى السابق نيكولا ساركوزى زعيم المعارضة اليمينية أن هذه النتائج «يجب ألا تجعلنا تحت أى ذريعة ننسى ناقوس الخطر» الذى قرعته نتائج الدورة الأولى.
بالمقابل، أكدت مارين لوبن: «لا شىء سيتمكن من إيقافنا»، منددة بالنداءات التى دعت إلى صد تقدم حزبها وبـ«الانحرافات والمخاطر المتأتية من نظام يحتضر». أما ابنة شقيقتها فقالت: «هناك انتصارات يخجل منها المنتصرون»، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.
ولكن رغم هذه الخسارة فإن الجبهة الوطنية حصل على رقم قياسى فى عدد الأصوات التى حازها على المستوى الوطنى والتى فاقت تلك التى حصل عليها فى الدورة الأولى. حيث حصل فى الدورة الثانية على 28% من الأصوات (6,8 ملايين صوت) أى أكثر بـ400 ألف صوت من النتيجة التى أحرزها فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
فى غضون ذلك، تباينت قراءة الصحف الفرنسية أمس، للنتائج بين اعتبارها «هزيمة للجميع» أو «انتخابات بلا فائز»، وقالت صحيفة ليبراسيون اليسارية، أن النصر الذى تحقق على اليمين المتطرف هو فى الواقع «لا هزيمة» أقرب مما هو إلى نصر فعلى، وتابعت «مرتاحون ولكن»، معتبرة أن «الدفاع الجمهورى أنقذ الحد الأدنى وحان الوقت للانتقال إلى الهجوم».
وتحت عنوان «الهزيمة للجميع»، كتبت صحيفة «لا كروا» الكاثوليكية: «الارتياح كبير بين الناخبين المعتدلين لكن يجب ألا يكون ذلك انفراجا متخاذلا»، وتابعت: «بكلام آخر، تفادينا خطرا آنيا، لكن إذا لم نطرح على أنفسنا أسئلة جدية بشأن المستقبل، فسيكون ذلك مجرد تأجيل للمشكلة».
من جهتها، حذرت صحيفة «لو فيجارو» اليمينية بأنه مع فوزهما بخمس وسبع مناطق على الترتيب «سوف يخطئ اليسار واليمين إن عادا إلى مزاولة مهامهم وكأن شيئا لم يحصل»، محذرة من أن «الجبهة الوطنية لم تختف، بل على العكس. ويتحتم على خصومها أكثر من أى وقت مضى أن يكونوا على مستوى الثقة المتجددة بهم».
واعتبرت صحيفة «ليزيكو» الاقتصادية أن «التعبئة الشديدة افشلت الجبهة الوطنية». وكتبت أن «الرفض الذى يثيره حزب مارين لوبن يبقى الغالب فى البلد ويدفع الناخبين فى نهاية المطاف إلى تعبئة صفوفهم حين يلوح الخطر».
وخلال الدورة الأولى التى جرت فى 6 ديسمبر سجل حزب الجبهة الوطنية نتائج غير مسبوقة على المستوى الوطنى بلغت 28% من الأصوات كما تصدر النتائج فى ست مناطق من أصل 13.
وكانت الجبهة الوطنية تراهن لتحقيق فوز تاريخى فى الدورة الثانية على عاملين هما الرفض الشعبى الأحزاب التقليدية غير القادرة على حل الأزمة الاقتصادية، والخوف الناجم عن الاعتداءات التى نفذها إرهابيون فى باريس فى 13 نوفمبر الماضى وأوقعت 130 قتيلا.
ولكن نسبة المشاركة فى الدورة الثانية أتت أعلى بكثير مما كانت عليه فى الدورة الأولى (59% مقابل 50%)، فى ارتفاع أشاد به زعماء اليمين واليسار على حد سواء واصفين إياه بـ«الانتفاضة الجمهورية».
وحزب الجبهة الوطنية الرافض لأوروبا والمعارض لاستقبال مهاجرين يترأس نحو عشر بلديات فى فرنسا لكنه لم يحكم أى منطقة أبدا. وتأسس عام 1972 وترأسه منذ 2011 مارين لوبن التى نجحت فى تقديم«صورة مختلفة» عن الحزب.

Sponsored Links

------------------------
الخبر : أسرار الأسبوع .. «لا» فرنسية لليمين المتطرف ومارى لوبان .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق - أخبار عالمية

0 تعليق