الرضع والشباب ليسوا بمأمن.. شهادات حزينة من أمهات عن إصابات أبنائهن (صور)

0 تعليق 58 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في بداية أزمة تفشي فيروس كورونا، تداولت عدة مواقع أخبارًا تفيد عدم انتقال الفيروس إلى الأطفال والشباب، وأن غالبية مصابيه من المسنين، ولكن الوقت كان كفيلًا لمعرفة بأن الجميع ليس بمأمن من الفيروس المستجد، إذ انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تغريدة لأم أمريكية مكلومة تتحسر لعدم قدرتها على الجلوس بجوار طفلتها البالغ عمرها شهران وهي على جهاز التنفس الاصطناعي لإصابتها بالفيروس بسبب قواعد الحجر الصحي قائلة إن ابنتها أصيبت بإمساك شديد وضيق في التنفس ونقص معدل الأكسجين بالدم.

Sponsored Links

كما روت أم بريطانية قصة إصابة طفلها (5 سنوات) بفيروس كورونا رغم تمتعه بصحة جيدة وصفتها بـ«أسوأ تجربة في حياتي» أصيب بحمى 42 درجة مئوية وقيء تطورت لعدم القدرة على الحركة والأكل، وذلك في منشور عبر «فيس بوك» أعيدت مشاركته آلاف المرات.

أمهات يرون إصابة أبنائهن بالفيروس

وأعلنت العديد من الدول وجود إصابات كثيرة بين الأطفال على أراضيها، فقد كشفت الأردن قبل أيام أن هناك إصابتين تعود لطفل يبلغ من العمر أربعة أعوام، وآخر يبلغ من العمر شهرين.

كما أعلن ألبرتو فيلاني، رئيس جمعية طب الأطفال في إيطاليا اليوم، أن 300 طفل في البلاد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مؤكدا أن وضعهم الصحي ليس خطيرًا، موضحًا أن رضيعا حديث الولادة، عمره 22 يومًا، هو أول طفل أصيب بالفيروس قد تماثل للشفاء.

وبحسب رئيس جمعية طب الأطفال، فإن الوباء لا يزال ينذر بالخطر، لكن يمكن رؤية بصيص أمل، مشيرا إلى أن فيروس كورونا لا يمثل مشكلة بالنسبة للأطفال.

وفي بدايات انتشار المرض في الصين، أعلن الأطباء إصابة طفل رضيع بفيروس كورونا الجديد، وكانت أمه أيضًا مصابة بهذا الفيروس القاتل خلال حملها، ما يشير إلى وجود طريقة جديدة لانتشار الفيروس، وهي الانتقال من الأم الحامل إلى جنينها.

أمهات يرون إصابة أبنائهن بالفيروس

وإن ثبتت صحة الفرضية التي أعلنها العلماء، وهي انتقال الفيروس عبر الرحم، سيتفرد الفيروس الحالي، بهذه القدرة بالمقارنة مع الفيروسات التاجية الأخرى التي سببت أزمات صحية عالمية مثل سارس وميرس.

وقال زينج لينكونج، كبير أطباء قسم حديثي الولادة في مستشفى ووهان للأطفال: «علينا الانتباه إلى احتمال انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين عبر الرحم».

ويعد هذا الطفل ثاني طفل تعلن المستشفى إصابته بالفيروس، بعد الطفل الأول الذي ظهرت أعراض إصابته يوم 29 يناير بعد 16 يومًا من ولادته، وكانت السلطات الصحية قد تأكدت إصابة كلٍ من جدة الطفل وأمه بالفيروس يوم 13 يناير بعد ولادة الطفل مباشرةً.

أما عن إصابات الشباب، فقد نعت بريطانية ابنتها (21 عاماً) المتوفاة بسبب الفيروس رغم تمتعها بصحة جيدة، في منشور عبر «فيس بوك»، تدعو الناس لأخذ الفيروس على محمل الجد، مشددة على الابتعاد الاجتماعي والالتزام بالإرشادات الصحية قائلة «الفيروس لا ينتشر، الناس ينشرون الفيروس».

أمهات يرون إصابة أبنائهن بالفيروس

وفي لبنان الشريحة الأكثر إصابة هي من عمر 20 إلى 59 عامًا.

وفي نيويورك، أثبتت التقارير الصحية الرسمية أن 50% من الإصابات في عمر أقل من 60 عامًا.

كما هز العالم خبر انتحار ممرضة إيطالية (34 عاماً) بعد ثبوت إصابتها بكورونا خوفاً من نقل العدوى لآخرين بمستشفى في لومبارديا الأكثر تضرراً بالفيروس.

أمهات يرون إصابة أبنائهن بالفيروس

أما منظمة الصحة العالمية، فقد تراجعت بعد هذا الكم من الإصابات عن تصدير فكرة أن أكثر الأشخاص المعرضين بعدوى كورونا هم المسنون والأشخاص المصابون بمشكلات طبية أساسية مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو داء السكري، وقال مديرها العام في مؤتمر صحفي قبل أيام: «منظمة الصحة العالمية: اكتشفنا أن كورونا يهدد حياة الشباب أيضا وليس المسنين فقط».

أمهات يرون إصابة أبنائهن بالفيروس
أمهات يرون إصابة أبنائهن بالفيروس

------------------------
الخبر : الرضع والشباب ليسوا بمأمن.. شهادات حزينة من أمهات عن إصابات أبنائهن (صور) .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق