«شعراوي» يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج بناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية

0 تعليق 29 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، الإثنين، احتفالية تخرج الدفعة الأولى من برنامج بناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين بمحافظتي القاهرة والمنوفية، وذلك بحضور كل من المهندسة غادة لبيب، نائبة وزيرة التخطيط، والدكتور هشام الهلباوي، مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، والدكتورة غادة غزال، رئيس مجلس إدارة شركة جلوبال أكاديمي، والدكتور أندرياس كوك، مدير مكتب الوكالة الألمانية للتعاون الدولي Giz بالقاهرة، والدكتور مارسال هيسلر، مدير مشروع تحسين الخدمات بجمهورية مصر العربية، وذلك في إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 وخطة الدولة للإصلاح الإداري الشامل على النحو الذي يحقق رضا المواطنين.

Sponsored Links

ويأتي هذا البرنامج في إطار مشروع «تحسين الخدمات العامة» والذي تنفذه وزارتي التنمية المحلية والتخطيط، بالتعاون مع الوكالة الألمانية وجلوبال أكاديمي للتدريب والتطوير، والذي يهدف إلى تنمية قدرات العاملين بالجهاز الإداري للدولة من مقدمي الخدمات المحلية (مديرين وموظفين)، وتزويدهم بجميع المهارات المطلوبة لتعزيز آدائهم الوظيفي وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

أكد «شعراوي»، خلال الحفل، حرص الوزارة على توفير كل ما يدعم تنفيذ محور بناء قدرات العاملين بالإدارة المحلية بإعتباره أحد أهم محاور خطة الإصلاح الإداري بالمحافظات، لافتًا إلى أن رفع كفاءة الكوارد البشرية يسهم في خلق جهاز إداري كفء وفعال يتسم بالنزاهة والشفافية ويواكب التطور التكنولوجي ويعزز من سهولة حصول المواطن على الخدمات المحلية ومواجهة الفساد.

وأشاد «شعراوي» بالدورات التدريبية التي شارك فيها العاملون بالمراكز التكنولوجية والتي تضمنت موضوعات مثل التميز في خدمة العملاء، وكيفية التعامل مع شكاوى المواطنين باحترافية، وإدارة الأزمات، ومهارات القيادة، والتخطيط الاستراتيجي، والعلاقات العامة والإعلام، وهي جميعها مهارات أساسية تتيح للمتدربين تطوير آداء مهامهم الوظيفية وتحسين تواصلهم مع المواطنين، لافتًا إلى أن تلك الجهود تأتي في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي وتوجهات رئيس مجلس الوزراء فيما يخص تطوير آليات تقديم الخدمات للمواطنين وتحديثها وميكنتها بما يؤدي إلى زيادة رضا المواطنين والقضاء على ممارسات الفساد، كما يأتي في سياق التوجه الأكبر نحو التحول الرقمي في مصر.

وأضاف «شعراوي» أنه انطلاقًا من أجندة التنمية المستدامة «مصر 2030» فقد تبنت الحكومة خطة طموحة للإصلاح الإداري تهدف إلى بناء جهاز إداري حكومي يتسم بالكفاءة والفعالية ويخضع للمساءلة والرقابة ويتميز بالمهنية والشفافية والعدالة والقدرة على الاستجابة لاحتياجات المواطنين على نحو يضمن تقديم خدمات عامة ذات جودة عالية تساهم في رفع رضا المواطنين وتحسن من مستوى معيشتهم.

وتابع «شعراوي»، أنه تم رفع كفاءة أكثر من 200 متدرب من العاملين بالمراكز التكنولوجية حتى الآن، ويشمل ذلك مديري المراكز التكنولوجية وموظفي المكاتب الأمامية والإدارات الخلفية بأحياء شبرا والمعادي وغرب القاهرة، بالإضافة إلى مدينتي شبين الكوم وأشمون بمحافظة المنوفية.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن هذا البرنامج يتم بالتوازي مع جهود أخرى تتعاون في تنفيذها وزارتا التنمية المحلية والتخطيط في ذات الاتجاه ربما يكون أبرزها إحداث تطوير شامل على مراكز الخدمات المقدمة للمواطنين في محافظتي سوهاج وقنا في إطار برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، لافتاً إلى أن ذلك يتضمن توحيد وتبسيط إجراءات الحصول على الخدمات التي تقدمها الإدارة المحلية وميكنتها وبناء قدرات المسئولين والعاملين في هذه المراكز.

ونوه أن تلك الجهود أثمرت حتى الآن على تخفيض زمن الحصول على رخص البناء على سبيل المثال بمقدار 25% من الوقت الذي كانت تستغرقه في السابق، مشددًا على حرص الوزارة على توفير كل ما يدعم تنفيذ محور بناء القدرات باعتباره أحد أهم محاور خطة الإصلاح الإداري بالمحافظات، حيث أن رفع كفاءة الموارد البشرية يسهم في خلق جهاز إداري كفء وفعال يتسم بالنزاهة والشفافية ويواكب التطور التكنولوجي ويعزز من سهولة حصول المواطن على الخدمات المحلية.

وتابع الوزير أنه وفي إطار تلبية دعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي بإستراتيجية بناء الإنسان المصري، فإن وزارة التنمية المحلية تهتم بتأهيل وتمكين الشباب ويعد ذلك أحد أهم برامج الوزارة، مشيرًا إلى أن مركز تدريب التنمية المحلية بسقارة يقوم بالتدريب للعاملين في الإدارة المحلية والمهتمين بالتنمية المحلية بشكل عام، واستفاد من هذه التدريبات ما يقرب من 10 آلاف شاب وقيادة محلية خلال الفترة الماضية عبر 138 دورة تدريبية للعاملين بالمحليات بمختلف قطاعاتهم.

وأكد حرص الوزارة على تقديم فرص التدريب والتأهيل الخارجي للعاملين من خلال برامج دراسية وتدريبية مع عدة دول صديقة، لافتًا إلى مشاركة مجموعة من كوادر الإدارة المحلية ببني سويف ووزارة التنمية المحلية بالمشاركة في برنامج تدريبي عن التنمية الاقتصادية في الولايات المتحدة، وبالتوازي شارك شباب الإدارة المحلية في برامج دراسية وتدريبية في الهند والصين وأوكرانيا وألمانيا وعدد من الدول الأخرى.

وأشاد شعراوي بالدور المحوري الذي تقوم به المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين في توفير الخدمات المحلية للمواطنين بصورة حضارية وسريعة ومتكاملة من خلال إتاحة نظام مركزي موحد ومميكن يربط الإدارات الخلفية بالشبابيك الأمامية داخل جميع الوحدات المحلية في المراكز والمدن والأحياء بجميع المحافظات.

من جانبه، قال محافظ القاهرة، إن إحتفالية اليوم تأتى في إطار سياسة الدولة الحديثة التي أرسى قواعدها الرئيس عبدالفتاح السيسى ورؤيته لبناء جهاز إداري يتسم بالحوكمة ويرتقى إلى تطلعات المواطنين ومدى رضائهم عن الخدمات المقدمة، كما يساهم في تحقيق الأهداف التنموية للدولة ويمثل نقلة نوعية إلى مستقبل العمل الإداري.

وأضاف «عبدالعال» أن خطة إصلاح التطوير المؤسسي تتضمن إعادة هيكلة الوحدات الإدارية واستحداث وحدات جديدة للموارد البشرية والمراجعة الداخلية والتخطيط الإستراتيجى ونظم المعلومات والتحول الرقمى وتحفيز العناصر البشرية التي تثبت كفاءة في عملها وإعتماد معايير الجودة والتميز في تقديم الخدمات للمواطنين.

وأشار المحافظ إلى أن البرنامج نجح في تدريب 131 من العاملين في خدمة المواطنين والمراكز التكنولوجية في أحياء شبرا وروض الفرج والساحل والشرابية والمعادى وديوان عام المحافظة.

وقدم المحافظ الشكر لوزير التنمية المحلية الذي لا يدخر جهدًا لتوفير الدورات التدريبية ومتابعة وتقييم المشاركين وصقل خبراتهم من خلال تطوير مجالات عملهم بالجهاز الحكومى من خلال تبنى رؤية طموحة لخلق إدارة محلية.

وقدم المحافظ الشكر لوزيرة التخطيط على كل ما تقوم به في تطوير أساليب وفى بناء قدرات العاملين بالجهاز الإداري الحكومى من أجل الوصول إلى جهاز إدارى يتسم بالحكوكمة ويعلى من رضا المواطن ويساهم بقوة في تحقيق الأهداف التنموية الشاملة للدولة وفقًا لرؤية 2030.

من جانبه، أشاد أندرياس كوك مدير مكتب الوكالة الألمانية للتعاون الدولي Giz بالقاهرة بمستوى التعاون القائم بين عدد من الوزارات والمحافظات المصرية.

وأضاف أن الوكالة الألمانية ستواصل التعاون خلال الفترة المقبلة مع وزارة التنمية المحلية في عدد من المشروعات التي تساعد في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين بالمحافظات وبناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية.

ومن جانبها، قالت المهندسة غادة لبيب، أن الهدف من عليك الإصلاح الإداري هو تحقيق رضا الموطنين والاستثمار في البشر وتحسين بيئة العمل وتاهيل المراكز التكنولوجية.

وأشادت لبيب بدور وزارة التنمية المحلية في التنسيق بين المحافظات في تحقيق الخطوات والخطط المطلوب تحقيقها.

وقال الدكتور هشام الهلباوي إن الوزارة بكافة قطاعات تعمل على تنفيذ تكليفات الوزير محمود شعراوي بتحسين كافة الخدمات التي يتم تقديمها من الادارة المحلية للمواطنين بالمحافظات، مع توفير برامج التدريب والتأهيل المستمرة لرفع كفاءة العاملين بالمحليات.

وأضاف الهلباوي أن وزير التنمية المحلية وافق على اجراء مسابقة لقياس رضا المواطنين الذين يتعاملون مع المراكز التكنولوجية التي تم تطويرها وتوفير برامج تدريب وتاهيل للعاملين بها.

وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة يشهدان حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج بناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية بالقاهرة والمنوفية
وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة يشهدان حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج بناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية بالقاهرة والمنوفية

------------------------
الخبر : «شعراوي» يشهد حفل تخرج الدفعة الأولى من برنامج بناء قدرات العاملين بالمراكز التكنولوجية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق