اخبار مصر | قبل بدء الدراسة بها.. إعرف كل شيء عن قبول دفعة جديدة بمدرسة الضبعة النووية

0 تعليق 78 ارسل طباعة تبليغ

-

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى،أنها وافقت على إلحاق الدفعة الجديدة بمدرسة الضبعة النووية، بمرسى مطروح والتي ستبدأ يومها الأول في العام الدراسي الجديد، 2019،2020، غدًا الأحد بعد انتهاء الاختبارات التى مر بها الطلبة المتقدمين.

Sponsored Links

وذكر الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، إن الوزارة وقع اختيارها على 75 طالبا منهم 30 طالبا من محافظة مطروح، للالتحاق بدفعة جديدة بمدرسة الضبعة النووية بمرسى مطروح، وذلك بعد أن عقدت امتحانات إلكترونية لهؤلاء الطلبة تؤهلهم للالتحاق بالمدرسة كمرحلة أولى وكذلك عدد من الاختبارات الفنية العسكرية واختبارات رياضية ونفسية.

-

وأضاف مجاهد، إن وزارة التربية والتعليم قد تواصلت مع الطلاب الـ 75، الذين تم اختيارهم للالتحاق بمدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية الخميس الماضى تليفونيا عقب إعلان ، وذلك تمهيدًا لبدء الدراسة غدًا.

وكان طلبة مدرسة الضبعة النووية قد توجهوا صباح اليوم السبت، الموافق 19 أكتوبر، إلى مقر المدرسة بمرسى مطروح وتم تسكينهم استعدادا لبدء الدراسة غدا الأحد، هذا فيما أوضح “مجاهد” أن الطلبة تم تسكينهم في مقر المدرسة، حيث تم تجهيز الأماكن والإقامة الخاصة بدفعة الطلاب الجديدة.

وأكد الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم، أن عملية اختيار الطلبة الجدد تمت بشكل دقيق وبمنتهى الشفافية مشددًا على أن كل طالب قد حصل على حقه في اجتياز الاختبارات، مشيرا إلى أن الاختبارات الأولى تقدم لها نحو 4095 طالبًا ممن حصلوا على الشهادة الإعدادية للعام الدراسي 2018/2019، وأنه قد تمت تصفيتهم إلى وصل العدد لـ 170 طالبا وهم من دخلوا المرحلة الثانية من الاختبارات وهي الفنية العسكرية.

وأوضح مجاهد، أن عملية التقدم والالتحاق بالمدرسة كانت كلها إلكترونية من قبل الطلبة،مشيرا إلى أن الامتحانات عقدت بشكل الكترونى، كما أن الجهة التي وضعت الامتحانات وصححتها هو المركز القومى للامتحانات،  وأن جميع المراحل التى أجريت فيها عملية الاختيار والمفاضلة تمت بشكل إلكترونى دون تدخل أى عامل بشرى.

وبينت تصريحات نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، فى تصريحات صحفية، إن الطالب الملتحق بمدرسة الضبعة النووية،عليه أن يسدد مبلغ 3 آلاف جنيه سنويا طوال فترة دراسته بالمدرسة، وهي عبارة عن رسوم مقابل الخدمات الإضافية التى يحصل عليها الطالب داخل المدرسة، مرجعًا هذا إلى أن تلك الرسوم تأتي لكونها مدرسة داخلية يقيم فيها الطالب،  بإقامة كاملة تتضمن من مأكل ومشرب وجميع الخدمات الحياتية التى يحتاجها الطالب خلال دراسته.

وأشارت مصادر تعليمية مطلعة إلى أن الأيام الأولى فى دخول الطلاب بمدرسة الضبعة النووية ستكون بمثابة مرحلة تهيئة لهم من قبل إدارة المدرسة والطلاب القدامة فى المدرسة، مؤكدًا أنه سيتم تكثيف  الدراسة حتى يتم تعويض الطلبة عن فترة التأخير فى الالتحاق بالعام الدراسى الجديد، خاصة وأن الدراسة تأخرت قرابة الشهر عن بداية العام الدراسي لباقي المدارس والذي انطلق في 22 سبتمبر الماضي.

وأكدت وزارة التربية والتعليم، أن مدرسة الضبعة النووية السلمية ،تعتبر هي الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط لتعليم وتدريب الطلاب على تقنية التعامل مع الطاقة النووية بشكل سلمي، وـاتي خطوة إنشاء المدرسة بالتزامن مع دخول مصر للنادي النووي الدولي، بإقامة مشروعها النووي السلمي لتوليد الكهرباء بالضبع.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أن الهدف من إنشاء مدرسة الضبعة هو إعداد وتخريج كوادر مؤهلة تأهيلاً عاليًا للعمل بالمفاعل النووى بالضبعة، مضيفة أن نظام الإقامة فى المدرسة داخلية حيث يوجد مبنى سكني لإقامة الطلاب مجهز بمطعم، وصالة مذاكرة، وصالة رياضية، ويُسمح للطلاب بالنزول للإجازة نهاية الأسبوع يوم الخميس والعودة للمدرسة السبت.

وأوضحت المصادر، أنه تم قبول 30 طالبا من محافظة مطروح و40 آخرين من باقى المحافظات، مشددة على أن تجربة الدراسة فى مدرسة الضبعة تحظى باهتمام كبير سواء من قبل وزارة التربية والتعليم، موضحة أنه تم إجراء تحريات أمنية على الطلبة المقبولين فى المدرسة.

ويتميز الطلاب الملتحقين بالمدرسة حيث بقدرات كبيرة على استيعاب الدراسة فيها بتقنياته الحديثة مع تأهيلهم لمواكبة ذلك من خلال خلق الروح الابتكارية وتنمية قدرات الطلاب على الإبداع ودورهم في المستقبل لمواكبة مشروعات الدولة في مجالات الطاقة.

وأشارت المصادر إلى أن الطلاب المقبولين في اختبارات المدرسة سيتوجهون بصحبة أولياء أمورهم إلى مقر المدرسة بالضبعة غدًا الأحد، لاستكمال ملفات القبول، والالتحاق بالدراسة فى المدرسة، وتضم المدرسة 3 أقسام” كهرباء، ميكانيكا، وإلكترونيات، وتعتبر الدراسة عامة فى الصف الأول الثانوى ، ويبدأ التخصص من الصف الثانى الثانوى حيث يختار الطالب التخصص الذى يرغب فيه، ويدرس الطلاب مواد دراسية تتضمن مواد الدراسة للتعليم الفني إضافة لمواد تتعلق بالطاقة النووية.

وخلال الصف الأول يدرس الطالب مواد ثقافية عبارة عن مواد اللغة العربية، واللغة الإنجليزية والتربية دينية، فيزياء، كيمياء، رياضيات، تربية وطنية، دراسات اجتماعية)، ومواد فنية (تكنولوجيا عامة كهرباء، تكنولوجيا عامة ميكانيكا وتكنولوجيا عامة، إلكترونيات، أجهزة قياس كهربية وميكانيكية، علم المواد، رسم فني والأمان الصناعي والحاسب الآلي، وتكنولوجيا الطاقة النووية.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت قبول 75 طالبا بالدفعة الجديدة للالتحاق بمدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية للعام الدراسى الجديد 2019 – 2020، منهم 30 طالبا من محافظة مطروح. ويبدأون الدراسة والإقامة بداية من غدًا الأحد.

-

مصر 365 على أخبار جوجل

------------------------
الخبر : اخبار مصر | قبل بدء الدراسة بها.. إعرف كل شيء عن قبول دفعة جديدة بمدرسة الضبعة النووية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر 365

0 تعليق