اخبار مصر | أهالي قرية تلبانة بالمنصورة يشعلون النار في منزل سيدة لتعذيبها شابًا حتى الموت

0 تعليق 26 ارسل طباعة تبليغ

-

حالة من السخط والغضب سادت قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، والتى  تحولت بالأمس الثلاثاء إلى ثكنة عسكرية، بعد إ أن قام الأهالي بإضرام النار في منزل سيدة قامت بتهديد عاملا كانت قد أجبرته على ضرب وتعذيب شقيقه حتى  فاضت أنفاسه الأخيرة وفارق الحياة بحجة سرقة خاتمها، وقد ألقت قوات الأمن القبض على أكثر من 20 شخصا من أهالي القرية بسبب تلك الأحداث.

Sponsored Links

وكانت السيدة المتهمة في الواقعة، قد قامت بتزوير تقريرا طبيا يفيد بأن المجني عليه قد توفى بسبب  تناوله جرعة مخدرات، وتم كنت بالفعل من دفن الجثة، ولكن بعد أيام قد تم افتضاح ألامر، وتم استصدار  إذن من النيابة العامة باستخراج الجثمان وتشريحه، والذي أظهر الطب الشرعي أن هناك شبهة جنائية في الوفاة، وأن السبب الحقيقي وراء الوفاة  هو هبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف عضلة القلب وجلطة بالشريان الرئوي.

-

وتبدأ تفاصيل الواقعة عندما تم العثور على جثة شاب بجوار أحد المصارف، ولكن بعد دفنه انتشر مقطع فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي للمجني عليه أثناء تقييده وتعذيبه على يد شقيقه.

وقد ظهر في مقطع الفيديو المتداول صوت سيدة تسأل عن مكان خاتم ذهب، وهو ما أثار غضب الأهالي الذين هرعوا إلى منزل السيدة وأشعلوا النار فيه.

وأظهر مقطع الفيديو الشاب وهو مكبل اليدين والقدمين من الخلف، وهناك شخص آخر يضربه بعصا بعنف شديد، كذلك كان مكمم الفم حتى لا يصدر صوت عند الألم ويسمعه الجيران.

وقد أكد الأهالي ممن شاهدوا مقطع الفيديو أن من كان يعتدي على الشاب كان شقيقه.

وكان اللواء فاضل عمار، مدير أمن الدقهلية، كان قد تلقى بلاغا يفيد العثور على جثة شاب ملقاة بجوار أحد المصارف بقرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة، وانتقل ضباط مباحث المركز لمكان البلاغ، وبالمعاينة تبين أن الجثة التي عثر عليها هي لشخص يدعى أحمد المتولي ١٩ عاما، وشهرته سكلانة.

وبمتابعة سير التحقيقات كشف محمد المتولى، شقيق الشاب الذي توفي بعد تعرضه للتعذيب، أنه تم إجباره على تعذيب وضرب شقيقه حتى فاضت روحه.لافتا إلى أن السيدة المذكورة استأجرت عدد من البلطجية الذين تعدوا عليه بالضرب، وهددته بالقتل إذا لم يعذب شقيقه.

وأضاف الشقي، أأن المتهم وتدعى فادية اتفقت مع مجموعة من زبائنها البلطجي واعتدوا عليه هو وشقيقه، وقامت بتقييدهما بالسلاسل وانهالوا عليهما ضربا مبرحا.

ثم قامت وجردته من ملابسه وأمرته أن يضرب أخاه الأصغر تحت تهديد السلاح ليعترف، وتمكن الأخ الأكبر من الهروب عن طريق الشباك ولكن فادية ومن معها  استمروا في تعذيب أحمد حتى أصبح جثة هامدة.

بعد ذلك قامت المتهمة بنقل جثة الشاب أحمد إلى المستشفى، واستخرجت شهادة وفاة مزورة أنه مات بجلطة وأنه يتعاطى مخدر الإستروكس.

وقال مصدر أمني بمديرية أمن المنصورة : أنه تم العثور على جثة القتيل بأحد المصارف، وأفاد تقرير طبي بأن سبب الوفاة تناوله المخدرات وإصابته بأزمة في الصدر، وإن المتهمة هي من قامت بتزوير التقرير، وفي نهاية الأمر تبين أن الوفاة بسبب تعذيبه والتعدى عليه بآلة حادة.

وقام رجال مباحث مركز شرطة المنصورة  بالقبض على 35 شخصا من أهالي قرية تلبانة التابعة لمركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، وذلك عقب إشعالهم النيران في منزل المتهمة فادية، والتي القى القبض عليها وتم توجيه تهمة قتل شاب يعمل لديها بعد تعذيبه وإذلاله على يد شقيقيه الأكبر.

كما ذكر أحد أهالي قرية تلبانة، أن المتهمة “فادية” هي امرأة مطلقة في الثلاثينات من العمر، وانها سلكت طريق الاجرام بعد طلاقها، حيث اتجهت الي طريق الحرام وتجارة المخدرات، واستطاعت أن تبني بيتا لها ولبناتها من الحرام في طرف القرية بعيدا عن الأنظار.

وأضاف الشخص الذي رفض ذكر اسمه : “أن المتوفي  شاب من أسرة فقيرة، ويعمل سائق على توك توك مع شقيقه، وكانت أغلب مشاويره لحساب المتهمة فادية، والتي استغلت فقره واحتياجه وسخرته لخدمتها. وكانت يوم  الإثنين الماضي، فقدت المتهمة فادية أحد خواتمها الذهب، وتصادف في ذلك اليوم مرور محمد وأخيه عليها في البيت فاتهمتهم بسرقته”.

-

مصر 365 على أخبار جوجل

------------------------
الخبر : اخبار مصر | أهالي قرية تلبانة بالمنصورة يشعلون النار في منزل سيدة لتعذيبها شابًا حتى الموت .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : مصر 365

0 تعليق