منافسة شرسة بين «الوكيل» و«العربي» على لقب «شهبندر التجار»

0 تعليق 22 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تجرى انتخابات رئاسة الاتحاد العام للغرف التجارية للدورة الجديدة 2019 / 2023، اليوم، وسط منافسة شرسة بين أحمد الوكيل، الرئيس المنتهية ولايته فى رئاسة الاتحاد، رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، والمهندس إبراهيم العربى، رئيس الغرفة التجارية بالقاهرة.

Sponsored Links

وتجرى الانتخابات فى مقر الاتحاد العام بالقاهرة، ويُختار فيها 27 رئيس غرفة تجارية على مستوى الجمهورية، و6 أعضاء تم تعيينهم مؤخرًا فى مجلس الاتحاد بقرار من وزير التجارة والصناعة، و٢ من غرفتى القاهرة والإسكندرية يختارون رئيس الاتحاد، ونائبين، وأمين الصندوق، وأمين مساعد، وسكرتير.

وقال أحمد الوكيل، المرشح لرئاسة الاتحاد، إنه يسعى حال فوزه إلى استكمال جميع الملفات المفتوحة، وإعلان استراتيجية العمل لرؤساء الغرف، خلال المرحلة المقبلة، وتطبيق برامج لرفع القدرة التنافسية للمنتسبين للغرف. وأضاف- فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «نسعى لمواكبة التغيرات التكنولوجية الخاصة بالتجارة، وفتح أسواق خارجية، والاهتمام ببرامج التدريب المختلفة فى مختلف المجالات، وبدء مرحلة تنفيذ المراكز اللوجستية لتوفير فرص العمل للشباب لرفع مستوى المعيشة».

وقال المهندس إبراهيم العربى، المرشح لذات المنصب، إنه مؤمن بالعمل الجماعى مع جميع رؤساء الغرف، وتحقيق المصلحة العامة للبلاد والاقتصاد المصرى.

وأضاف- فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»- أنه مهتم بالتشغيل وتنمية المشروعات الجديدة، ووضع خطة عمل بالتنسيق مع المجلس يكون كل عضو مسؤول عن تنفيذ ما يخصه فيها، ومكلف به حال فوزه، مشيرًا إلى أن تحسمها صناديق الاقتراع المباشر.

كان عدد من رؤساء الغرف التجارية عقدوا اجتماعًا على مأدبة عشاء، الجمعة الماضى، لمبايعة «العربى» على رئاسة الاتحاد خلال الدورة الجديدة، فى حضور والده محمود العربى، صاحب مجموعة شركات «توشيبا العربى»، رئيس غرفة القاهرة الأسبق.

وقال بيان، صدر عقب الاجتماع، إن العربى حصد تأييد أغلبية رؤساء الغرف التجارية فى مختلف المحافظات لرئاسة الاتحاد، ودعا «العربى الأب»، خلال الاجتماع، جموع التجار إلى بذل مزيد من الجهد لتنمية وتطوير الصناعة والتجارة ودعم العلاقات المصرية الخارجية والتنمية المستدامة.

وتطرقت المناقشات إلى رؤية رؤساء الغرف التجارية للمرحلة المقبلة، وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والربط بين الشُّعب النوعية فى مختلف الغرف والشُّعب العامة فى الاتحاد العام، والسعى إلى وضع خطة تتضمن أهدافها حلقة وصل بين كل الغرف بالمحافظات وتبادل الخبرات على جميع المستويات، منها التجارى والإدارى وتشكيل مجموعة لجان من مجلس إدارة الاتحاد لتحديد متطلبات كل غرفة ودراستها فى شكل مجمّع والسعى إلى تلبيتها مع تنمية العلاقات المصرية الخارجية وفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية لدعم الصادرات فى مختلف الدول. وقالت مصادر مطلعة إن الاتجاه لاختيار العربى جاء بدعم سياسى، لتعزيز التعاون مع الحكومة، لا سيما ، فى المشروعات ذات الصلة.

------------------------
الخبر : منافسة شرسة بين «الوكيل» و«العربي» على لقب «شهبندر التجار» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق