ندرة المياه تهدد ببوار الأراضى بالشرقية ومزارعون يطلبون عودة «الدورة الثلاثية»

0 تعليق 18 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تبدأ مشكلة جفاف الأراضى الزراعية وتوقف مياه الرى عن الوصول لنهايات الترع التى تخدم مئات الأفدنة فى محافظة الشرقية بحلول فصل الصيف، ما يهدد مساحات شاسعة بالبوار خاصة فى قرى مراكز شمال المحافظة الأمر الذى يدفع الأهالى لاستخدام الآبار الارتوازية ومحطات الرفع ومياه الصرف الصحى لرى أراضيهم والتى تزيد من ملوحة التربة وتؤثر على إنتاجية المحصول نظراً لانخفاض منسوب المياه فى نهايات بعض الترع.

Sponsored Links

قال مجدى سليمان، من أهالى مركز الحسينية، إن مئات الأفدنة من الأراضى الزراعية الواقعة فى نهاية ترعة السعرانة، التابعة لجمعية «الإخيوة التعاونية» وجمعية «الإخيوة للإصلاح الزراعى» وخليج رى أبوعجوة معرضة للبوار بسبب ندرة مياه الرى وعدم وصولها للنهايات، الأمر الذى يؤثر على زراعة المحاصيل الصيفية، خاصة محصول الأرز الذى يحتاج لكميات كبيرة من المياه، مؤكداً أن الفلاح لا يجد أمامه سوى زراعة الأرز نظراً لارتفاع أسعاره حتى يتمكن من توفير متطلبات أسرته.

وأضاف أن مركز الحسينية به عدد كبير من محطات الرفع على مصرف بحر البحر ومصرف حادوث لرى جميع الأراضى الزراعية بتلك المنطقة عوضا عن مياه الرى النيلية إلا أن بعض المنتفعين قاموا بتعطيل عدد من تلك المحطات للاستفادة من تبوير الأراضى الزراعية والتعدى عليها بالبناء مطالبًا تشديد الرقابة ومحاسبة المخطئ وعودة الدورة الثلاثية لتوفير السلع الغذائية والاستراتيجية.

وأشار صبرى منيع، من أهالى مركز الحسينية، إلى أن قرى الحمادين وقهبونة وشرارة تعانى من عدم وصول مياه الرى فى نهايات الترع منذ فترة طويلة مما أجبرهم على استخدام الماكينات الارتوازية التى كبدتهم مبالغ مالية كبيرة إضافة إلى طول فترة المناوبات فى الرى وعدم تطهير الترع والمصارف ولجوئهم إلى مياه الصرف الصحى لرى الأراضى، ما تسبب فى تفشى الأمراض بين المواطنين.

وقال محمد خليل سليمان، مزارع من مركز فاقوس، إن هناك عشرات الأفدنة لم تصل إليها مياه الرى النيلى منذ سنوات طويلة نظرا لعدم تطهير المصرف المؤدى لأراضيهم مشيراً إلى أن المزارعين يقومون برى الأراضى بالمياه الارتوازية التى أثرت على إنتاجية المحصول فى ظل فشل منظومة الرى المطور مطالباً بإعادة تطهير المصارف وعودة مياه الرى للأراضى الزراعية.

من جانبه، قال المهندس مجدى الشحات، وكيل وزارة الرى بالمحافظة، إن حالة مياه الرى جيدة مشيرًا إلى أن هناك لجان متابعة تقوم بالمرور الدائم على الترع والمصارف للتأكد من وصول مياه الرى للمزارعين.

وأضاف أن مضاعفة مساحات الأراضى المنزرعة بمحصول الأرز بالمحافظة لها دور كبير فى استهلاك كميات كبيرة من المياه إلا أن هناك حرصا دائما على إيجاد حلول فورية لحل أزمة وصول المياه للقرى التى تقع فى النهايات ويكون فيها منسوب المياه ضعيفًا علاوة على عمل مناوبات ليلية ونهارية.

------------------------
الخبر : ندرة المياه تهدد ببوار الأراضى بالشرقية ومزارعون يطلبون عودة «الدورة الثلاثية» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق