الأمهات VS البطولة الأفريقية.. «ريهام» تطبع تيشيرتات و«رانيا» تزين المنزل

0 تعليق 20 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«تي شيرت وعلم وصحبة أطفال»، كلمات اتفقت عليها الكثير من الأمهات قبل ساعات من انطلاق فاعليات بطولة كأس الأمم الأفريقية والمقامة على أرض مصر.

Sponsored Links

ريهام مجدي أم لولدين، تتحدث عن تجربة تشجيع المنتخب الوطني، مع أولادها، وتقول في حديثها مع «المصري اليوم»، إنها تحرص على التشجيع في أي مكان مثل أي مشجعة ذهبت للإستاد في حالة عدم قدرتها الذهاب إلى هناك، وتكمل: «لا يمكن أن تمر مباراة للمنتخب دون متابعتها وتشجيع أولادنا، حتى وإن كنت خارج المنزل أو أثناء تواجدي في النادي لتدريبات أولادي احرص على التشجيع بشكل كبير».

تضيف: «فرحتي تكون كبيرة مع كل هدف لمنتخبنا، يصل في الكثير من الأوقات لإطلاق الزغاريد، أحرص جيداً على جعل أولادي يتابعون ويشجعون وذلك لحبهم الشديد لكرة القدم».

وعن تحضيرها لمشاهدة المباريات، تقول: «قمت بشراء تيشيرتات وطباعة صورة اللاعب المصري محمد صلاح برقمه 10 لكي نرتديها أنا وأولادي أثناء التشجيع».

تدعو ريهام الجميع بالوقوف وراء المنتخب الوطني فلديه فرصة جيدة جداً للفوز بالبطولة قائلة: «لدينا أمل كبير في كسب هذه البطولة فلدينا العديد من المقومات لذلك ولكن يحتاج اللاعبون للتركيز الشديد».

ليس هذا فقط، ما تقوم به ريهام، فهي تمتلك مشروعا عبر الانترنت لطباعة التيشيرت بأشكاله المتعددة ومع بدء العد التنازلي للبطولة، بدأت في الترويج لطباعة أرقام وصور اللاعبين.

وعن ذلك الأمر تقول: «بدأت بعرض الصور والطبعات المختلفة ولكن كان للاعب محمد صلاح النصيب الأكبر في الطلب والطباعة، الكثير طالب بتصميمات مختلفة له».

تكمل حديثها وتقول: «الأيام القليلة الماضية زاد الطلب على التيشيرات من عمر 10 إلى 16 عاما والشباب أيضاً، فالكل يريد التشجيع والوقوف وراء المنتخب حتى ولو بشكل بسيط بارتداء تيشيرت يحمل صورة للمنتخب أو لاعبه المفضل».

تختتم حديثها: «التشجيع هو أبسط ما نقدمه لمنتخبنا في حالة عدم تمكننا من الذهاب إلى الاستاد، نأمل إن نحقق نصر جديد وبطولة آخري لمنتخبنا الوطني».

رانيا الزاهد أم لطفلتين، تتحدث عن تجربتها مع التشجيع، وتقول: «قبل وصول بناتي كنت أحرص على الذهاب للاستاد وارتداء تي شيرات عليها كلمة (كلنا بنشجع مصر)، بجانب الرسم على الوجوه وشراء الطبول والإعلام وغيرها من أشكال التشيجع».

تكمل حديثها مع «المصري اليوم»، وتقول: «بعد وصول أطفالي، أصحبنا نشجع في البيت أو في مكان به جزء مخصص للأطفال، وكل مكان له نظام في التشجيع ففي المنزل نقوم بتزين المنزل بجانب شراء الإعلام وفي حالة الفوز ننزل للشارع للاحتفال، ولكن إن كان الأمر خارج المنزل فنحرص على اختيار مكان آمن وليس شديد الزحمة».

تجد رانيا أن تنظيم البطولة هذا العام أفضل خاصة في طريقة حجز التذاكر وفي متابعة القنوات الفضائية للحدث، تثني على التنظيم الأمني قائلة: «التنظيم رائع يشجعني على الذهاب إلى الاستاد وأنا في اطمئنان»، وتختتم حديثها: «أضع أمل على المنتخب في إحراز لقب البطولة هذا العام».

------------------------
الخبر : الأمهات VS البطولة الأفريقية.. «ريهام» تطبع تيشيرتات و«رانيا» تزين المنزل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق