لا تستخفوا بعقلية السوري!

0 تعليق 27 ارسل طباعة تبليغ

العالم - سوريا

-أريد التذكير أن العقل السياسي والعسكري للدولة، والذي أدار معركته على حافة الهاوية، حين "سيطرت" أداة الفوضى على أكثر من 70% من جغرافيا الوطن، واستعاد السيطرة عليها، هو ذاته العقل الذي أدار معركته الاقتصادية.

Sponsored Links

-معركته الاقتصادية التي وصلت حافة الهاوية أيضا، ليس فقط لجهة سعر الصرف، الليرة مقابل الدولار، وإنما لجهة عناوين كبيرة وهامة جدا.

-هذا العقل الاقتصادي العظيم للدولة هو الذي حافظ على "كتلة النقد الوطني" لها، وهو الذي حمى "دورتها النقدية"، وهو الذي حافظ على وحدة "النقد الوطني"، وحدة تداول رئيسية في الجغرافيا التي "سيطرت" عليها أداة الفوضى، وهو الذي أبقى على وحدة "النقد الوطني" جاذب العملة الصعبة التي غصت فيها هذه الجغرافيا، وهو الذي أسقط إمكانية أن تطرد "الليرة" من قبل أي عملة أخرى ضمن هذه الجغرافيا.

-وهو العقل الذي خاض ويخوض معركته على حافة الهاوية في مواجهة الدولار ، والذي سيمنعه من جديد أن يتطاول على "وحدة النقد الوطني" أو يعبث بها.

خالد العبود

------------------------
الخبر : لا تستخفوا بعقلية السوري! .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - سوريا

0 تعليق