هذه قصة تحرير بلدة الهبيط

0 تعليق 27 ارسل طباعة تبليغ

العالم- خاص بالعالم

تنتشر جثث مسلحي النصرة وآلياتهم المدمرة على أطراف الطرقات في بلدة الهبيط التي حررها الجيش السوري بعملية محكمة بعد تحرير قرية مغر الحمام في ريف ادلب الجنوبي وقد انتهت الوحدات العسكرية العاملة بالمنطقة من عمليات التمشيط وتعزيز النقاط.

Sponsored Links

تم التمهيد لدخول البلدة ليلة العاشر من الشهر الجاري وقد واجهت الوحدات المتقدمة المسلحين الذين تحصنوا في الانفاق الذين سرعان ماسقطوا تحت ضربات الجيش ومنهم من سارع بالفرار إلى مدينة خان شيخون التي تبعد ١٢كم باتجاه الشرق.

تعتبر بلدة الهبيط خطا دفاعيا أولا بالنسبة للمجموعات المسلحة عن مدينة خان شيخون كما كانت تشكل شريان إمداد لبلدتي اللطامنة وكفرزيتا.

سيطرة الجيش السوري على بلدة الهبيط توسع دائرة الامان حول البلدات الامنة كما تفسح المجال امام الوحدات العسكرية للتقدم تجاه مدينة خان شيخون.

------------------------
الخبر : هذه قصة تحرير بلدة الهبيط .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - سوريا

0 تعليق