نائب الرئيس السوداني : دعاة العصيان المدني بالبلاد هم العملاء والخونة والمخربين

0 تعليق 101 ارسل طباعة تبليغ

كتب - أكمل النشار

 

Sponsored Links

قال حسبو عبد الرحمن، نائب الرئيس السوداني، اليوم الثلاثاء ، ان دعاة العصيان المدني بالبلاد هم العملاء والخونة والمخربين، وقال إن المحرضين على العصيان لا مكان لهم في السودان

وأضاف أمام احتفال للمجلس التشريعي لولاية الخرطوم بذكرى إعلان الاستقلال من داخل :"إن من ينادون بالعصيان المدني مخربون وعملاء وهؤلاء ليس لهم مكان في السودان".

 

واستطرد قائلا :"رسالتنا للمخربين ومن ينادون بالعصيان نقول لهم هذا لا يتماشى مع الاستقلال". لافتا إلى أن "الدعوة للعصيان تتماشى مع العملاء الذين يتناولون الأموال من إسرائيل ووكالات المخابرات".

وخاطب المسؤول السوداني مواطنيه المتواجدين في الخارج بقوله :"تعالوا إلى السودان والحل في الحوار.. والحل ليس عمالة وليس خيانة للوطن".

وذكر المصدر أن الاستجابة إلى دعوات العصيان المدني في العاصمة الخرطوم، التي صدرت عن ناشطين سودانيين وقوى معارضة، كانت محدودة واقل من سابقتها في 27 نوفمبرالماضي.

 وكان نشطاء وجهوا على "واتساب وفيسبوك وتويتر" الدعوة إلى عصيان مدني حدد موعده يوم 19 ديسمبر الجاري في ذكرى إعلان الاستقلال عام 1955 من داخل البرلمان، وذلك في محاولة لممارسة المزيد من الضغط على الحكومة السودانية الحالية وإجبارها على التراجع عن سياسة التقشف الاقتصادي.

وجاءت الدعوات للعصيان بعد احتجاجات متفرقة على اجراءات اقتصادية قضت برفع جزئي للدعم الحكومي عن الوقود والدواء والكهرباء.

 

0 تعليق