ليفربول يدرس تحصين «صلاح» بأعلى راتب

0 تعليق 41 ارسل طباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

كشفت صحيفة «ذا صن» الإنجليزية أن إدارة نادى ليفربول تدرس تقديم عرض مالى ضخم من أجل تعديل عقد محمد صلاح، نجم المنتخب الوطنى، وفريق الريدز، خلال الفترة المقبلة، ليصبح الأعلى أجرًا فى تاريخ الدورى الإنجليزى «البريميرليج».

Sponsored Links

وقالت الصحيفة، إنه فى حال موافقة صلاح على عرض إدارة ليفربول، سيحصل على 22.4 مليون جنيه إسترلينى سنويًا، بواقع 430 ألف إسترلينى أسبوعيًا.

وأوضحت الصحيفة أن الفرعون المصرى حال موافقته على العرض الخاص بإدارة ليفربول سيتجاوز راتب أليكسيس سانشيز، لاعب ، صاحب أكبر راتب فى الدورى الإنجليزى، والذى اقترب من الرحيل عن قلعة الشياطين الحمر خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية. وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولى الريدز يرغبون فى تحصين «مو» من كل الإغراءات خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد اهتمام الفرنسى زين الدين زيدان، المدير الفنى لفريق ريال مدريد، بضمه إلى صفوف الميرنجى.

وتألق نجم المنتخب الوطنى مع فريق ليفربول، منذ انضمامه إلى صفوف الفريق، وحقق مع الريدز لقب دورى أبطال أوروبا، الموسم الماضى، إلى جانب السوبر الأوروبى هذا الموسم، وتُوج بجائزة هداف الدورى الإنجليزى مرتين على التوالى.

على جانب آخر، شارك صلاح فى فوز فريق ليفربول على نظيره ساوثهامبتون، بهدفين مقابل هدف، فى المباراة التى أقيمت، أمس الأول، ضمن منافسات الجولة الثانية لبطولة الدورى الإنجليزى الممتاز.

وغاب «مو» عن التهديف أمام ساوثهامبتون بعدما سجل فى الجولة الأولى بشباك نورويتش سيتى، حيث سجل ثنائية الريدز، أمس الأول، كل من الدولى السنغالى ساديو مانى والبرازيلى روبرتو فيرمينو.

وتعرض صلاح لانتقادات من جانب جماهير ليفربول على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، حيث قال أحد مشجعى الريدز: «يا له من هدف لمانى دائمًا قلت إنه أفضل من صلاح»، فيما كتب آخر: «مانى تألق جدًا اليوم، الآن أثبت كم هو أفضل من صلاح دون أى شك».

وقال أحد المشجعين: «صلاح كان سيئًا جدًا اليوم بكل أمانة»، وأضاف آخر: «صلاح اختفى مرة أخرى وتم تغييره، يبدو أن باقى الفريق كان يخدمه».

------------------------
الخبر : ليفربول يدرس تحصين «صلاح» بأعلى راتب .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق