الارشيف / منوعات

متميز الان .. ◄|شاهد| 3 أفراد يحولون «قش الرز» إلى مفكرة وأجندة: لا يتكلمون ولا يسمعون

  • 1 /5
  • 2 /5
  • 3 /5
  • 4 /5
  • 5 /5

الورق

اسرار الاسبوع اشتهروا بأعمالهم الورقية من قش الأرز رغم أنهم جميعا من «الصم والبكم»، مائدة واحدة تجمعهم في مصنع صغير استطاعوا من خلاله تصدير أعمالهم إلى ألمانيا وأمريكا وغيرها.

«ماجدة» و«عصمت» و«محمود»، هم كتيبة تحويل قشر الأرز إلى ورق، يقول الأخير: «مش بنواجه أي صعوبة في الشغل ومفيش أي تعب وبنعرف نتعامل مع الجميع»، لافتًا إلى أنه يعمل يوميًا وسط أجواء محبة وتعاون بين الجميع.

Sponsored Links

1

يحرك أصابعه ويشير بيديه بلغته التي يستخدمها للتعامل مع الآخرين، بينما تفسر المترجمة حديثه، لافتًا إلى أنه يبتكر دائمًا في العمل في صناعة القش لعمل منتجات ورقية جديدة ومختلفة.

«مفكرات وصناديق هدايا وشنط ورقية وديكورات من ورق» هي بعض الأعمال التي تصنعها «ماجدة» إحدي العاملات، مشيرة إلى أنها تعمل في هذه المهنة منذ 4 سنوات، وتأتي من منزلها بالسادس من أكتوبر لكي تصل إلي مقر العمل، مضيفة أن الذي دفعها للعمل هو موت ابنها، لذلك سعت لشغل أوقاتها سعيًا لنسيان الأحزان والآلام.

2

أما «عصمت» فتقول: «عملت في هذا المجال بدلا من الجلوس في البيت بلا عمل»، وأوضحت أنها بدأت في صناعة الورق من قش الأرز منذ 9 سنوات.

إيناس خميس، مديرة المؤسسة تقول عن المشروع: «نعمل على إنتاج الورق من المخلفات الزراعية، مثل شجر الموز وورد النيل وقش الأرز، مشيرة إلى أن المؤسسة ركزت على قش الأرز للحفاظ على البيئة، خاصة أنه السبب الأساسي في تكوين السحابة السوداء.

3

تضيف إيناس: «العاملون من الصم والبكم لمساعدة هذه الفئات المهمشة التي لا يهتم بها أحد، أما عن المنتجات الورقية التي يقوم العاملون بتصنيعها فتتنوع بين الدفاتر المزخرفة، والصناديق والإطارات والبطاقات وغيرها من قطع الديكور، وتقوم المؤسسة بتصدير منتجاتها إلى ألمانيا على مدى السنوات الست الماضية، ونأمل في التوسع في الأسواق الأوروبية الأخرى».

------------------------
الخبر : متميز الان .. ◄|شاهد| 3 أفراد يحولون «قش الرز» إلى مفكرة وأجندة: لا يتكلمون ولا يسمعون .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى لايت

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى