استئصال العين اليسرى للصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة

0 تعليق 8 ارسل طباعة تبليغ

العالم-فلسطين

لم ينم معاذ قرير العين بعد فقد عينه اليسرى كليًّا، بعد أن اضطر الأطباء لاستئصالها؛ فعمارنة كان بين خيارين، إما استئصال الرصاصة اللعينة التي أصابته في عينه واستقرت خلفها، وبالتالي حدوث نزيف في الدماغ، والتأثير على عينه اليمنى، أو استئصال عينه اليسرى التي أصيبت كليًّا.

Sponsored Links

وقد انتهت عملية الاستئصال بنجاح للصحفي عمارنة، حيث استمرت عمليته 3 ساعات، في حين أُبقيت الطلقة النارية حتى يتم تقييم وضعه مستقبلاً.

يقول صديقه أحمد البديري: معاذ عمارنة لم ينم قريراً، ومعظمنا مرت عليه ليلة صعبة، أفكار متضاربة كوابيس هواجس. بدأت الآن العملية والاستعداد لها، معاذ ليلة أمس عانى من الآلام هي الأصعب، هو يستعد لأصعب يوم، الأطباء ذهبوا لخيار استئصال العين المتضررة كي لا تؤثر على عينه السليمة.

وأضاف: "أما الطلقة اللعينة فستبقى في رأسه إلى أجل غير معروف خشية انتزاعها وحدوث نزيف دماغ، لن أقول لكم أن معنوياته عالية لكنه قبِل بما كتب عليه، سنكون حوله مع زوجته وأصدقائه، هذه الصورة هي للطلقة اللعينة ١.٤ سم، والله كبيرة، ليس فقط فقد عينه لكن سيحمل الطلقة معه".

وبعد العملية، عبر الصحفي معاذ عمارنة عن شكره الكبير لجميع الفلسطينيين والعرب والأجانب الذين تضامنوا معه إثر فقده عينه اليسرى من قناص إسرائيلي خلال تغطيته الأحداث والمواجهات في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وقال عمارنة خلال مقطع فيديو: "لا أستطيع أن أصف فرحتي من حجم التفاعل مع قضيتي، وإن شاء الله حادثتي تكون آخر حادثة للصحفيين ويزيل الظلم عن شعبنا الفلسطيني".

وعن صحته بعد إجراء العملية، أوضح عمارنة أن صحته أفضل بكثير من الأيام الماضية، وأن الأطباء أزالوا جزءًا من العين، إضافة إلى أنه سيُجري عمليات أخرى في الأيام القادمة.

وأوضح أن الرصاصة استقرت في الرأس لكنها لا تشكل خطرًا كبيرًا على حياته في الوقت الحالي، متمنيًا من الله الشفاء العاجل.

------------------------
الخبر : استئصال العين اليسرى للصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - فلسطين

0 تعليق