اسرار الاسبوع | الحكومة العراقية تصدر أول تعليق على حضور عادل عبد المهدي إلى البرلمان

0 تعليق 19 ارسل طباعة تبليغ
بغداد ـ نهال قباني

كشف المتحدث باسم الحكومة المصرية سعد الحديثي، الأحد، عن سبب عدم حضور رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي إلى جلسات مجلس النواب العراقي.وقال الحديثي، إن "حضور رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي الى مجلس النواب مرتبط بتحديد الية واضحة، ففي الدستور هناك صيغتان لحضور رئيس الوزراء الى ، الاولى هي جلسة استماع، يقدم طلب من 25 نائبًا لاستيضاح سياسة الحكومة بشأن ملف معين ويتم طلب رئيس الوزراء لإيضاح تلك السياسة".

وبين أن "الية اأخرى هي جلسة استجواب، تتم من تقديم طلب من نائب بموافقة 25 نائبًا آخرين، يتم تقديم طلب ويتم تحديد موعد، بين رئاسة البرلمان وبين رئيس الوزراء، للاتفاق على موعد معين للحضور".وأكد أن "رئيس الوزراء، من حيث المبدأ ليس لديه أي مشكلة في الحضور أمام مجلس النواب وايضاح موقف الحكومة بشأن الملفات الحيوية، وفي ذات الوقت رئيس الوزراء يحترم الاليات الدستورية التي نص عليها الدستور، كون السلطة التسريعية لها الحق في استيضاح سياسة الحكومة".

Sponsored Links

أقرأ أيضًا:

الكشف عن قنابل تخترق جماجم متظاهري العراق ومنظمة العفو الدولية تدين

وأضاف انه "لكن هناك آليات محددة يجب الاتفاق عليها، بتقديم طلب لحضور رئيس الوزراء او اي من الوزراء الى مجلس النواب، بجلسة استماع او جلسة استجواب، وهذا الامر لم يحدد حتى الان".وتابع المتحدث باسم الحكومة ان "عبدالمهدي متى ما توفرت تلك الية وتم الاتفاق على موعد الحضور بالتنسيق بين رئاسة البرلمان ورئيس الوزراء، فهو ليس لديه أي اشكالية من الحضور أمام البرلمان".

وكان مجلس النواب العراقي، صوت في جلسة الثلاثاء الماضي، على استضافة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، وابقاء الجلسة مفتوحة لحين حضوره.جاء ذلك في أعقاب احتجاجات مستمرة يشهدها العراق منذ 25 من الشهر الماضي، سقط على إثرها العشرات من القتلى، وآلاف الجرحى.

وقد يهمك أيضًا:

العراقيون يشاكون في أكبر احتجاج بالبلاد منذ 16 عاما

palestinetoday
palestinetoday

------------------------
الخبر : اسرار الاسبوع | الحكومة العراقية تصدر أول تعليق على حضور عادل عبد المهدي إلى البرلمان .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : فلسطين اليوم

0 تعليق