الارشيف / أخبار مصر

الجيش ينهى أزمة " مرضي القلب " ويوفر الدعامات بجودة عالية وسعر أقل 40%

كتب - نصر الديب
عندما تعجز أي مؤسسة في الدولة عن حل أي أزمة تتعثر فيها لن تجد سوي المصرية لتلجأ اليها ، واليوم نرصدت حجم المعاناة التي يتكبدها مرضى القلب في توفير الدعامات اللازمة لإنقاذهم من مرضهم، ومدي استغلال "مافيا الدعامات"، التي أغرقت السوق المصرية بـ"دعامات مضروبة" لا تتناسب والمواصفات القياسية الطبية المطلوبة. 

وفي خطوة كبيرة من " الجيش المصري العظيم " لإيجاد حل لـ"الأزمة"، قررت الادارة الطبية بالجيش تشكيل لجنة علمية ضمت إليها أفضل الأطباء في تخصص جراحات القلب، وأوكلت إليها مهمة البحث عن أفضل المستلزمات الطبية بأعلى جودة في العالم وبسعر مخفض يصل إلى ٤٠% من السعر الحالى، وبالفعل تمكنت اللجنة من تحقيق نجاح في الأمر، ومن المقرر أن يشهد العام المالى الجديد، الذي يبدأ في يوليو المقبل ما يستحق أن يوصف بـ"الطفرة" في تخصص جراحة القلب داخل كافة مستشفيات القطاع الحكومي تصب في صالح المريض المصري والطبيب وأيضا في صالح الدولة والاقتصاد الوطني.

Sponsored Links

من جانبه أوضح الدكتور خالد شكرى، عضو الجمعية المصرية لأمراض القلب، أستاذ أمراض القلب بالأكاديمية الطبية العسكرية أن المناقصة انتهت الأسبوع الماضي في العاصمة الألمانية برلين، وتم فتح الباب للشركات للتقدم لتلك المناقصة، وكان عددها ٢٠ شركة تنافست على الفوز بها وحصلت شركتين عالميتين (أمريكية ويابانية) من أفضل الشركات على النصيب الأكبر من المناقصة، ومن المؤكد أن المنظومة الجديدة والمستلزمات الطبية سيتم توفيرها في المستشفيات بداية من العام المالي الجديد الذي يبدأ في أول يوليو المقبل. 

"شكرى" أكمل بقوله: بعد توحيد المناقصة سيتم توريد ٢٥ ألف دعامة طبية لتغطية القطاع الحكومي من شركة واحدة أو اثنين، وكل الشركات تنافست للفوز، لأن الشركة التي سترسو عليها المناقصة هي من ستكمل العمل داخل مصر، بينما الشركات التي خرجت من المناقصة لن تعمل في مصر داخل القطاع الحكومي، لكن يمكن أن تعمل في  في قطاع المستشفيات الخاصة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا