الأمين العام للاخوان : من أجل الإطاحة " بالسيسي " سنتحالف مع أي جهة سواء داخل مصر أو خارجها

0 تعليق 5 ألف ارسل طباعة تبليغ

كتب - نصر الديب

محمود حسين،الأمين العام لجماعة الإخوان،و الهارب في الخارج،أكد قرب حل الأزمة الداخلية التي تمر بها الجماعة.
وقال الاخواني حسين : إن مؤسسات الإخوان حسمت جزءا من تلك الخلافات وما زالت مستمرة في حسم ما تبقى، مؤكدًا أن القيادة تعاطت بشكل إيجابي مع كل المبادرات، التي تم تقديمها لإنهاء "الخلافات" التي وصفها بـ"غير المهدِدة لوحدة الصف.
وعن سؤاله عن المحاور التي تركز عليها الجماعة في الفترة القادمة، نقل الموقع عنه، أن المحاور هي الحفاظ على تماسك الجماعة، وإعادة تنظيم الصفوف، علاوة على إعادة هيكلة إدارتها واستكمال الهياكل التي بها نقص، بحسب الموقع.
وأضاف: "نحن مهتمون في المرحلة القادمة باستمرار حراكنا الثوري، ومواصلة مد أيدينا لكل من يريد التعاون والتحالف، وتوسعة الحراك من كل جوانبه من أجل إزاحة هذا النظام"، مشيرا إلى التوجه بمزيد من الانفتاح على المجتمع الداخلي والدولي وفق المعطيات والظروف المسموح بها".
جاء ذلك خلال حوار أجراه معه موقع إخواني:

Sponsored Links

 

0 تعليق