الشاعرة سعاد الزاكي طنجه أمى

0 تعليق 454 ارسل طباعة تبليغ

 

امي.....

Sponsored Links

فصيلة دمي....

تروي شراييني.....

رحمك وطني. ...

من الموت تحميني. ...

حليب الحنان....

ارضعتيني. .....

قوة تغديني. ...

وانا جنين ....

في ظلمة احشائك ....

تحدثيني. ...

حركاتي بين احشائك اكلمك فتسمعيني. ..

تدركين انيني. ...

أمي. ...

غاليتي....

حبيبتي. ...

رحيمة في الحزن. ..

نسمة في الفرح....

الى صدرك تضميني. ..

قلبك يأويني. ....

تلامسيني. ..

تواسيني....

تمسحين دموعي....

تجففين خدودي ...

تشعلين شموعي. ...

بسمتك تشفيني....

ريعان شبابي. ...

كان معاك.....

عفاك الله عفاك...

حفضك الله وشفاك تحملتي شغبي. ...

وحماقاتي. .....

صححت متاهاتي. ...

أمي.....

أختي. .....

رفيقتي.....

صديقتي. ...

كاتمة أسراري. ....

جميلة من أقداري. ...

سقيت ازهاري. .....

أديت الرسالة....

.صنت العهد .....

اوفيت الوعد ....

حضرت مواكب اعراسي كنت بلسمي....

يوم ضاقت أنفاسي....

دعواتك قوت احساسي. ...

عتبي على الاقدار دموع الفراق. ....

ووجع الغربة. ....

وروعة الأمكنة. ...

وقساوة الأزمنة. ....

"وظلم ذوي القربى "

دعواتك تحميني. ...

شرقا وغربا....

شوق الأرواح. ...

واشتياق رائحة ....

جسدك الملائكي....

ووحشة عطر الامومة ....

امي ايتها الصابره...

أيتها الحمامة المهاجرة. ...

أريج روحك الطاهرة...

يعيد اليا طيف. ...

حياتي الغابره. ...

أمي الغاليه. ...

أيها الجرح الصامت...

وحدك تعرفين كم....

ان الدنيا هشة وقاسيه.. ...

وفي بعض الأحيان. ....

غير عادله. ...

أمي...

التي سارت معي. ..

على الأشواك. ...

فدميت ودميت....

وشقيت وشقيت. ....

تم سارت في طريق. ..

وسرت في طريق....

جريحتين......

بعد معركة الحياة...

لا نفسها إلى قرار.....

ولا نفسي إلى استقرار. ..

أهديك عمري يا غاليه. ...

افديك يا نخلتي العاليه...

يا سيدة الصبر...

انتي امي....

انت دمي...

انت وطني. ...

انت امتي....

انت جنتي ....

 

0 تعليق