عشر محاولات انتحار .. الشاعر اسلام عبد الله

0 تعليق 583 ارسل طباعة تبليغ



شرع الهوى إنه
اللي ابتدا بالعشق اظلم
و اللي إنتهى بالعشق ميت
و إني غويت الدندنة و الموت
و إني عشقت
....
(1)

يجوز حضن الدفا
في عز يناير البارد
يشبه حيطان أوضتك
او إن الشمس مبتطلش
إلا من شباكك إنتي و بس
و أنا العبد الفقير لله
كل اما أشب
عشان اشوف الشمس/ أموت
و أشب من تاني و أموت
أقوم أرقص...أموت ف الرقص
يجوز إني عشان حبيت/لاقيت
طعم شيكولاتة يشبهني أنا و إنتي
يجوز حبيت
أول محاولة انتحار
كانت تشبهك جدا
اول قصيدة كتبتها كاملة
في يناير
اقسم بأني كتبتها بلا قهوة
ولا لي حول ولا قوة
عشان أمنع مدد منك
يجوز إني عشان حبيت
هويت الانتحار و القتل
كنتي أحب أعدائي الي قلبي
و دقت لك طبول الغزو
يجوز إني عشقت هزيمتي وياكي
و برضه يجوز عشان حبيت...كنتي
أول محاولة للانتحار
                      (2)....
طوبى للقلب اللي عايش
طوبى للعشق اللي فات
قد تجلى النور لقلبي
لما مات....
قد تجلت لي برقصة
طوبى للسكان في قلبي
لما شربوا خمر روحي
شافو في الفردوس بنية
قد تدثر جلدي بيها
مش ضروري جسمي يسجد
لو قلبي سجادة صلاة للناس جميعا
لما قالت...
حبني لاجل إن وصلت
لحد عندي تلتقي خمراً و عسلاً
تغتوي بيا لوحدي......أو تموت
                       (3).......
اللي ساب قلبك ساعتها
و اللي شافه
مات من البرد ف أغسطس
كان عبيط القلب جدا
لما شفها و حبها
يابني يولع حبها
لو بس ذكرى
يومها شربت قهوة بندق
و زيها زي البنات
قالت بحبك....
و انت بس اللي ف عنيا
يومها بس فرحت جدا
بس خفت ساعتها برضه
كسرة القلب الغبي
يولع الحب الذي
قد حب بنت
حبت الضل اللي كاره ريحتها
يولع القلب اللي حبك لما شافك
                   (4 )........
شربت قهوتي
كالعادة وحيد
و قمت مشيت
مكنتش أعرف
إن ليل الحب بارد
و إن قلبي عنيد
و إني كنت عبيط
الحب مش فيروز
ولا زي ما قاله حليم
الحب كان عبط الحكيم
الحب سيرة و بس
و انا طول عمري باخاف
بس مش م الحب
انا طول عمري باخاف
من اي تاء مربوطة بس
الحب سرطاني المحبب
زي كليوباترا
و شاي عم سُكر ف الشتا
و زي أول مرة
اخد نفس السيجارة علي صدري
و أول قهوة من عم صلاح في الزراعي
أول قعدة مع علي
و انا من علي/ او هو علمني أكون منه
و منهم اتعلمت إن الحب شعر
و إن الحب موت أو انتحار
                        (5).......
يجوز حبيت لسوء الحظ
يجوز وزعت قلبي بين
رصيف بنها و ميت غمر القديم
علي غير اعتيادي
يجوز حبيت بنية إني
اكمل عمري مع واحدة
لكن واحدة في شرع الحب ماتكفيش
باقول جايز فراغة عين
و زيي زي باقي صحابي
كل يومين
أقول إني عشقت بنية شدتني
و باكتب كل يوم عن بنت
يجوز مثلاً
عشقت فلانة بالطرحة
اللي تشبه ليل
عشان شبه اللي قتلتني
لأول مرة أشوف و أعرف
إن القهوة بتموت
و إن الموت
بطعم البن بالبندق
يكون أجمل
و إن الانتحار عادي
و إن الحب شئ ممنوع
و إني حرام أكون
زي اللي قبلي
لما حبوا بعض
ع الكورنيش
يشهد عم سكر إني حبيتك
و قصر ثقافة الزقازيق
و أول نص كان عنك
و إني لما شفت القطر
بيحاول ياخدني في حضنه
فاتخضيت عشان شفتك
يجوز حبيت لأني عبيط
                         (6)..........
إن كنت يوم
شبيت لحد الشمس
شفت النور/ عميت
و رقصت أعمي
مشيت في الضل
أعمي القلب لحد ما ضليت
حبيت....
أنا كل زنبي إن انا حبيت
قضيت قميصي م الدبُر بالزور
خيطت جلدي ساعتها بالصدفة
كان الفجر.....كانت شمس
أنا كنت يوما أتلو ما تيسر
درويش ساعتها كان مونسني
ماكنت أعرف يومها مين مونس/ناي
الناي يوميها كان مونسني
و أنا يومها كنت عبيط
عشان حبيت
                         (7)............
من كلامي
في سياق الفضفضة
إني شكلاً فاضي جداً
و إني موضوعاً شبه ضلي
إن مثلاً....
عم سكر مبيملش حكاوي
و إني عمري ما
جربت قعدة القهاوي
و إن فرضاً يوم ما هاكتب
هابقي كائن نثري جدا
كنت يومها نفسي تفهم قولي
إن ما قبل الغناوي
نفسي اشوفك
و إني لو شفتك هاموت
من كلامي
في سياق الفضفضة
إني حبيتها بجد
و إني يوم حبيتها موت
كانت....
                        (8).....
كون النهار موجود
أو إني شايف شمس.
مش مجرد طيف
لا يحتويني نهار ولا
حاضن بعيني الشمس
يا سمرا...
يوم ما حضنت الشمس
حضنتني
يوم ما لمست الصبح
شاف قلبي مجرد سؤال
ولا جميع الأجوبة منطقية
يومها كان لا سؤال أو جواب
يومها كنت أنا لسة باحبي
يومها كان عم سكر كالعادة
بيعمل شاي يشربه الثوار
أنا كنت لسة باشوف الثورة/م البلكون
كان عم سكر يعمل قهوة للعمال
و أنا كنت يومها في مصلى العيد للرجال
لا رجال يومها يصلوا عيد
الليلة واقفة حداد على الثورة
و كان يومها يس نزيل في مستشفى
قالوا المبرة/ قلت أنا الجامعة
كانت يوميها جامعة للأبطال
بات يس فيها
لحد السحور ثم مات
يوميها بس.....
كان النهار مجرد جنان
و أنا كنت يومها
حاضن بأيدي الشمس
                           (9)............
شفت الخريف
في عين سلمى
و إيد باتت بتحضن
روح مالكها البرد
كام ذكرى بتحاول تعيش
و ضحكة بترسم الوجعين
ألا تسطع تبات في نفسها
وجع أراد إنه يموت جواها
يوم ما تشتهي تضحك
إلي قلب سلمى
إلي المبتدا/ الإنتهاء
إلي قلب باكي...
في البدء كان
يشبه كماني الحزينة
كما إني يوم ما اشتهيت الما/ورد
لامست ما قد تبقي من جبينها و كانت
بترقص إلي منتهى الاشتياق
و كان عم سُكر بيرقص ساعتها
و أنا كنت أنا...أو مجرد مجرد
أيا نخل عالي....
إلي قلب سلمى
انتهاء الخليقة
و بدء الحساب
أنا دمي مُهدر
بفعل اللي شافوا
رصيف بنها يومها
بيبكي عليا
لا ساكن في قلبي
ولا في علياً تكون النهاية
إلي قلب سارق معاني القصيدة
إلي عيني ضلك
إلي المبتدا/ الانتهاء
(10)..............
شفت العيد
في ضحكة الثوار
غُنا الزنانين
فرحتها بطرح الفجر
و كدبة الأسوار
و ليلة عشتها
في برد العنبر الفاضي
يا ليلة العيد وجعتي قلب
بات ميت...شبه ضله
و قد آنستي وحدته
في غرفة الإنعاش
إن عاش بعدها بيومين
يصير الأمر غير الأمر
إن عاش بعدها ساعة
يصير الحب لعنة
زي طرح الشمس
ساعة ما شُفيت م الحب
زي المغرب الدبلان
و طرح دموعي لما
شفت عين الشمس
حاولت تبكي زيي تمام
ساعتها.....
شفت العيد
في ضحكة الزنازين
علي السجان
و فرحتها بدم يس
و زي ما كسرنا كدبة الأسوار
و عاشت ضحكتي لحد الآن
#بعد_المحاولة_العاشرة_للانتحار

Sponsored Links

0 تعليق