ممكن أموت -- قصيدة للشاعر الكبير محمد جودة .. المؤتمر الثالث لشعر العامية

0 تعليق 110 ارسل طباعة تبليغ

دلوقتي بس ممكن أموت
ولإني مقدرتش أجيب الصبح لعيونك
وأغزلك ربيع أخضر .. واعطر قلبك الفياض وأبوس ايدك
وأحلب من صدور الحزن يوم عيدك
وأعيدك شمس شموسة
وأهدي للوجود بوسة
وأخليكي صحيح وبجد محروسة
لإن الوقت متأخر فأنا آسف

Sponsored Links


أنا آسف لإني حلمت بالصبح اللي جاي يضحك في ليل داكن ملهوش شموس
وكف الحلم كان ناعم .. وكف الظلم كف كابوس
لإني وقفت في زمن القعاد والدوس
لإن الظلم فضاهم وخلاهم جسد ناشف مفيهش نفوس
لإني نبحت صوتي في ناس بتتاوب ومش هتقوم
لا بالظاهر ولا المحسوس فأنا آسف

أنا آسف
لإني زرعت أحلامي في كف الليل
وانا فاكر بإني بحطها في الشمس
لإني صرخت في الهيصة وف المولد
فلا واصل صراخي صراخ ولا واصل صراخي همس
عقرت حصاني وربطت القدم
حالف لاجيب بكرة واتاريني بجيب الأمس

لإني عشقت ترسيمة خدودك ياللي سكناني
وعاشقك وانتي عشقاني
ورسماني علي خدود الشجر فارس ولا الفرسان
وكان العشق ما بينا صلاة وايمان
وكان الوقت وقت الصبح ما سافر
فقالوا عليا انا كافر
أنا كافر
فطر بالكلمة بعد الشمس ماسافرت وبيجاهر
أنا ميت واستاهل
أدان العتمة بيأدن في نص الليل ومبقومشي
يقوم الكل ويصلي ويركع مش مهم لمين
وبيموتوا موطيين .. لرب حزين
ولا سامع ولا شايف ولا غافر
وقالوا عليا انا كافر
انا كافر رفضت أطوف
وأسعي بين جبال الخوف
واشوف إبليس بيتعشي ببلد
ويحلي بالتانية
وأشوف ناسي ضهورها بتنكسر وتدوب
من التانيه
رجمت بقوتي إبليس فرجموني
ورجموا الصبح في عيوني
ويوم النحر
صلبوا الأرض بالمسامير علي قلبي
وصلبوني
وباب التوبة مفتوحلي
رفضت أتوب
وألبس توب مهوش توبي
وداب الحلم جوايا
فقولت أسقي الوطن دوبي
يا جايبين الكفن خلوه
وداروا وششكوا وإتغطوا
ولا تغطوش
علي جبين اترفع
ياللي إنتوا بتوطوا
يا شايلين الجسد مدوا
وودوا للحبيب صورتي
ومكتوبي
وسموا عليا
ماتسموش
عليا الأرض بتسمي
ومشتاق التراب دمي
ونزف الدم بيزغرط
وبيغني
وتشرب زرعه الصبار
مواويلي
وترسمها علي عيون اللي هيجيلي
تشوف الصبح ف عيونهم
تمد جذورها تحضني وتحكيلي
ويجي اليوم
وتتعري البلاد للشمس
وتحبل صبح علي كيفك
تلف النجم ف رغيفك
وتديه للعيل تاكل
وع القمره العيال تجري
وتتسابق
وتتشاكل
وصبحك فل يا وطني
وصوتك ناي
وإن كان النهارده فات
فبكره جاي
وانا يا صبح مكتوبلك
رساله عشق من قلبي
وانا ماضي
وراضي
بس جيب للأرض عشاقها
وجيب للحلم عشاقه
وخلي ولادنا يشتاقوا
وقطّع للبلاد مناديل
من الظالم واشلاؤه
!

 

0 تعليق