أفراح الجنوب للشاعر المستشار محمد القاضى

0 تعليق 79 ارسل طباعة تبليغ

 

 

Sponsored Links

 


ماذا عساك اليوم سوف تقولُ
والكون حولك زينة وطبولُ
الورد أزهر والزمان قد انتشى 
وتطيبت بشذا الربيع فصولُ
والبدر أقبل والنجوم بركبه
فكأن جيشا في السماء يصولُ
ماذا لمثلي أن تقول حروفه
في موقف تحتار فيه عقولُ
من شدة الفرح المطوف داخلي
قد نال من حرفي الطليق ذهولُ
لكن ذا الأصل الكريم بطبعه
يرضيه من وصل المحب قليلُ
-------------------------------------
فاقبل عظيم تحية أستاذنا
يسعى بها ود لكم موصولُ
قد سقتها كهدية آمالها
عند الكرام السامقين قبولُ
زينتها ولففتها بمودة
وقبولها برحابكم مأمولُ
هذا أوان الاعتراف بفضلكم
والشكر في دين الجمال جميلُ
-------------------------------------
أنتم لنا كالشمس في عليائها
تصل الأنام وما إليها وصولُ
أو كالملوك الشامخين وقارهم
عرش وحسن صنيعهم إكليلُ
إنا ملكنا الفخر من أطرافه 
إذ أمنا للمجد هذا الجيلُ
جيل عظيم ليس ينكر فضله
جم المكارم ماجد وجليلُ
هم في الصباح إذا ينير شموسه
وفي الظلام إذا يسود دليلُ
من شاء إدراك العلاء فنهجهم
نحو السماوات الطباق سبيلُ
ومن أراد تألقا فمسيرهم
كالشمس ليست يعتريها أفولُ
فالزم طريق العارفين فإنه
للسالكين من الفلاح رسولُ
واعرف لذي القدر العظيم مقامه
إن أنكر الرجل العظيم جهولُ
-----------------------------------
أستاذنا إن المشاعر جمة
والحرف يسري والحديث يطولُ
والقلب ينبض بالسعادة كلها
لكن سلطان البيان كليلُ
آمالنا في مأمن برحابكم
لا شيء عن تحقيقها سيحولُ
وأقولها لمؤمل إن ليله
أرخت عليه من الظلام سدولُ
أطفئ سراج الليل إن ضياءه
قد نال منه تخافت وذبولُ
هذي الشموس بضوئها قد أقبلت
فما عساه يفيدنا القنديلُ
------------------------------
أفراح الجنوب
إهداء من
محمد القاضي

0 تعليق