بين عينيك والمسافات قصيدة أمل عبد الله عابد

0 تعليق 220 ارسل طباعة تبليغ
 
تخرج صورتك
من جيوب ذاكرتي
تحتضن روحي
اسمع صوت
النايات البعيدة
تثير دموعي تشعل آهاتي
ك قصيدة
عالقة مابين عينيك والمسافات ...
أقترب
كجنة تفوح منها ملامحك
كنبوءة تستحضر سحب الغرام
تسقط بي كالشهب
نارا تذيب صقيع تجلدي
سئمت الإنتظار
والمواعيد المؤجلة
لهجرة بلابل صوتك نحوي
شفاه نسيت الكلام
لازالت مترعة
بأبتهالات الشوق
تهز سرير الاغاني
تلوك تعويذة
ليل طويل ..
تعال ننفث أرجيلة الغياب
ونطفي مواقد اللهفة
ننثر البخور فوق رؤس النور
كي يصحو من غفوته
أنا
المسكونة بهواك منذ عصور. ...
أمارس كل الطقوس
الوثنية
اضع خصلة من شعري
في مجامر الحضور
احمم صورتك في نهر من بخور
أستحضر قصائدك الممهورة
بخاتم رائحتك
أسرع الخطوة ناحية اللقاء
أجتث عشب الاشواق
ألقي صقيع الروح بين
اناملك المشتعلة
تتفجر اليقظة في عيوني
أجدني وحدي بين وسائدى
اتحسس شراشفي المبللة
بحلم حضورك
تغادر مسامعي رائحة صوتك
ولا اجد
بين كفي غير حروفي العارية
تسقط قصائدي من فوق
صهوة الحنين
متعبه انا والسفر طويل .....طويل
تغادرني رائحتك الي حدود
الياسمين
تتفلت انفاسي الثملة
من فم الرحيل
لتكتبني روايه عشق
لا تنتهي .....
.امل عبدالله عابد

0 تعليق