الرصاصة قصيدة لاامبارك ابراهيم

0 تعليق 107 ارسل طباعة تبليغ

الرصاصة


أنا...هزيلة جداً
حينما يضعونني قسراً
في خزينة صغيرة 
ضيقةٍ ومعتمةٍ
تشبه زنزانة انفرادية
وقتما يريد مالكي
يضعني في مجري طبيعي
وبضغطة واحدة 
أخرج غاضبة
اخترق جدران اللحم بجدارة 
صوتي مزعج وكئيب
تستطيع أن تسمعه بوضوح 
في صرخة أم 
ببرود احتضنتُ جسدَ أبنها  
فلم يحتمل 
فتحول مسرعاً
من مقاتل إلي مهاجر
لا قلب لي
أنا الرسول
 ما بين قاتل ومقتول
                           أمبارك إبراهيم

Sponsored Links

0 تعليق