هكذا أغنى ترامب النظام البحريني من الإستشارة بشان أفعاله

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

العالم _ خاص بالعالم

وأضاف عبد الوهاب في حوار خاص مع قناة العالم عبر برنامج "حديث البحرين": كانت هناك رؤيتان أميركية و بريطانية لحل الأزمة في البحرين. وفقا للرؤية البريطانية والتي لحد الآن صامدة يجب على المعارضة أن تنتقل المطالب إلى ما يسمى بالبرلمان ومواصلة المشروع الإصلاحي للملك البحريني. وكانت الرؤية الأميركية في عهد أوباما بأن تجري سلطات البحرين بعض الإصلاحات تمكن المعارضة من المشاركة في حوار معها أي تبرر للمعارضة أن تشترك في حوار مع السلطة لإنتاج مثل هذا الحل بإجراء بعض التغييرات كإعطاء صلاحيات أكثر أو ما شابهه.

Sponsored Links

وأوضح أنه في أواخر عهد أوباما تغيرت الرؤية الأميركية والتقى وزير الخارجية الأميركي في ذلك الوقت بخمسة من المعارضة في البحرين ونقل لهم أن الأميركيين سوف يقفون مع المعارضة البحرينية فقط في ملف حقوق الإنسان وفي الملف السياسي سيقفون مع النظام.

وأكد الإعلامي جواد عبد الوهاب، جاء ترامب وأعطى سلطات البحرين صلاحيات كبيرة من أجل إنهاء الأوضاع الساخنة في البحرين ومنذ تلك الفترة آل خليفة لايحتاجون بأن يستشيروا الإدارتين الإميركية والبريطانية في ما سيقدمون عليه من أفعال حتى لو كانت هذه الأفعال تخالف "منطق" هذه الدولتين "كعقوبة الإعدام الممنوعة في بريطانيا".

التفاصيل في الفيديو المرفق..

------------------------
الخبر : هكذا أغنى ترامب النظام البحريني من الإستشارة بشان أفعاله .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم البحرين

0 تعليق