وزير الخارجية الفرنسي: لن نسمح بتفاقم الوضع في سوريا

0 تعليق 4 ارسل طباعة تبليغ

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، اليوم الجمعة، لن نسمح بتفاقم الوضع في سوريا، مؤكدا أن "تصعيد النظام السوري في حلب يثبت نيته على تقسيم سوريا".

ووفق ما ذكرت وكالة "رويترز"، أضاف مارك خلال مؤتمر صحفي حول الأزمة السورية منذ قليل، أنه "يجب فرض عقوبات على من يستخدم الأسلحة الكيماوية في سوريا"، مشيرا إلى أن هناك مقترح بوجود آلية دولية لمتابعة تنفيذ الهدنة في سوريا.

Sponsored Links

وفيما يخص الأوضاع في ليبيا، أوضح وزير الخارجية الفرنسي، أن المفاوضات أمر مهم لإنهاء الأزمة الليبية.

ومن جانبه، أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية ماركتونر في تصريحات أدلى بها، لـ "سكاي نيوز عربية"، أن النظام السوري أفشل اتفاق الهدنة، لافتا إلى أنه "نحتاج إلى استئناف اتفاق الهدنة في سوريا وعلى جميع الأطراف الالتزام بها".

كما أشار إلى أن واشنطن اتفقت مع موسكو، للتنسيق من أجل استهداف جبهة النصرة بعد اكتمال الهدنة، موضحا ضرورة اتخاذ تدابير ملموسة لتحقيق اتفاق الهدنة حتى يتم إيصال المساعدات للمحتاجين في سوريا.

جنرال أمريكي يحذر من حرب مع روسيا على أرض سوريا

 

فشل اجتماع "مجموعة دعم سوريا"

وكانت الولايات المتحدة وروسيا، قد فشلا في التوصل إلى حل يوافق عليه الطرفين بشأن الأزمة السورية، خلال اجتماع "المجموعة الدولية لدعم سوريا"، أمس الخميس، على هامش اجتماع الأمم المتحدة السنوي لزعماء العالم في نيويورك.

ووصف ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، الاجتماع بأنه كان "مطولا وشاقا ومخيبا للآمال".

كما أعلن جيش النظام السوري بدء هجوم عسكري جديد على شرق مدينة حلب، الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة.

توتر واشنطن وموسكو يدفع المجموعة الدولية لاجتماع من أجل سوريا

أزمة القافلة السورية

وتفاقم التوتر بين واشنطن وموسكو بشأن سوريا، برغم هدنة جمعت الطرفين للتهدئة، بداية شهر سبتمبر الجاري، عقب أن تعرضت قافلة مساعدات انسانية في بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، مساء الإثنين، إلى هجوم أسفر عن مقتل  20 شخصا في الهلال الأحمر السوري.

------------------------
الخبر : وزير الخارجية الفرنسي: لن نسمح بتفاقم الوضع في سوريا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : دوت مصر

0 تعليق