أزرق من أجل السودان.. تعرف على سر اجتاح هذا اللون مواقع التواصل

0 تعليق 51 ارسل طباعة تبليغ

العالم – السودان

ومنذ مقتل مطر برصاصة في رأسه خلال محاولته إنقاذ إحدى المتظاهرات، تحوّل لونه المفضّل إلى رمز للتحركات الاحتجاجية المطالبة بتسليم الحكم لسلطة مدنية وبوقف حملة القمع الوحشية التي أدت إلى مقتل وإصابة المئات.

Sponsored Links

قصة مطر كانت مادة دسمة للصحف والمواقع الإخبارية العربية والغربية، التي قدّمت التفاصيل، حيث ذكرت صحيفة "واست فرانس" الفرنسية أن العديد من مستخدمي شبكة الإنترنت استبدلوا بصورهم الشخصية خلفية زرقاء بسيطة لإظهار تضامنهم مع ضحايا القمع في السودان.

وأشارت الصحيفة إلى أن تغيير الصورة عادة ما يكون مصحوبا بوسوم مثل #BlueForSudan و#TurnTheWorldBlue، وأوضحت أنه بالإضافة إلى تكريم محمد مطر أحد ضحايا فض الاعتصام، يهدف المشاركون في هذه الحملة إلى تنبيه أصدقائهم ومعارفهم بالوضع الدراماتيكي الذي آلت إليه الأمور بالسودان.

من جهتها، قالت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية إن اللون الأزرق، الذي اختاره مستخدمو الإنترنت لإظهار دعمهم للسودانيين الذين يتعرضون لحملة قمع وحشية من قبل ، هو في الواقع تكريم لمحمد مطر.

وذكرت أن مطر هو مهندس يبلغ من العمر 26 عاما وتخرج في جامعة لندن، وقُتل في الثالث من يونيو/حزيران الجاري من قِبَل قوات الدعم السريع، كما أوضحت أن اللون الأزرق كان اللون المفضّل للشاب الذي فقد حياته خلال حمايته لحياة متظاهرتَين.

أما موقع راديو (آر.تي. بي.آف) البلجيكي فنقل عن أحد المدونين قوله إن اللون الأزرق يهدف إلى كسر جدار اللامبالاة، ولفت الأنظار إلى ما يجري منذ تلك المجازر التي وقعت في الأيام القليلة الماضية، مضيفا: اللون الأزرق لن ينقذ العالم وحده لكنه يحارب ضد اللامبالاة، وهي أسوأ عدو لدينا.

وفي هذا السياق، يقول أحد المغردين إن هذا الأمر بدأ تكريما له (إشارة إلى مطر)، ثم تحوّل إلى رمز لكل الشهداء ولحلمهم بسودان أفضل.

ولم يقتصر الأمر على تفاعل الناشطين السودانيين وحدهم بل تعداه لشخصيات مؤثرة من بينها الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر التي قالت في تغريدة لها "قف مع الإنسانية، قف مع السودان، أظهر التضامن من خلال تحويل ملفك الشخصي إلى اللون الأزرق"، في دعوة للتضامن مع الشعب السوداني.

كما شارك عدد من مشاهير العالم في هذه الحملة من بينهم عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل والمغنية الأميركية ديمي لوفاتو بتحويل صورهما الشخصية في حسابهما على إنستغرام -حيث يتابعهما الملايين- إلى اللون الأزرق، كما قامت كامبل بالتغريد عن العنف في السودان.

وقالت عارضة الأزياء إن "ما بدأ احتجاجا سلميا قد تحول إلى إزهاق مئات الأرواح البريئة... الوضع في السودان قد تجاوز اللاإنسانية".

ووجه تجمّع المهنيين السودانيين شكره لكل المشاركين في هذه الحملة الإلكترونية، وقال في حسابه الرسمي على تويتر: "إخوتنا في الإنسانية، كل متضامن مع شعب السودان ننقل لكم بلسان شعبنا الثائر في السودان، شكرنا وتقديرنا لروح التضامن والدعم السخي الذي لمسناه".

وبلغت الأزمة السودانية ذروتها بعد أن فتحت قوات الأمن النار على متظاهرين سلميين الأسبوع الماضي. وقتل أكثر من مئة شخص وأصيب نحو خمسمئة خلال فض اعتصام كبير بالخرطوم، وفقا للجنة أطباء السودان المركزية المرتبطة بالحركة الاحتجاجية.

*الجزيرة

------------------------
الخبر : أزرق من أجل السودان.. تعرف على سر اجتاح هذا اللون مواقع التواصل .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : قناة العالم - مقالات

0 تعليق