منحة جديدة بـ 2.3 مليون درهم من صندوق الزكاة لطلبة الجامعات

0 تعليق 15 ارسل طباعة تبليغ

اعتمد صندوق الزكاة صرف منح لعدد 15 طالباً وطالبة ضمن الدفعة العاشرة من المنح الموجهة للطلبة الجامعيين ، في إطار مشرروع "ربّ زدني علماً " الموجّه للطلبة الجامعيين بميزانية قدرها مليونين و357 ألف و125درهم.

وأكد الأمين العام لصندوق الزكاة. رئيس لجنة صرف الزكاة، عبدالله بن عقيدة المهيري - في اجتماعه مع الطلبة الجامعيين وذويهم بمقرّ الصندوق - أن مشروع "ربّ زدني  علماً " من المشاريع المتميزة على مستوى الدولة التي أطلقها صندوق الزكاة عام 2010،  والتي يكفل من خلالها الصندوق الطالب الجامعي المستحق وفقاً لمنهجية المنح الجامعية منذ بداية دخوله الجامعة وحتى تخرجه منها، وهو أحد المشاريع التي تندرج ضمن مصرف الفقراء والمساكين.

Sponsored Links

وأشار المهيري في كلمته إلى أنّ قيام صندوق الزكاة بمساعدة الطلبة الجامعيين على إكمال دراستهم الجامعية يأتي ضمن أولويات صندوق الزكاة، وهذه الأولوية تنبع من دعوة ديننا الحنيف إلى العلم وحثّ المسلمين على طلبه وكانت أول كلمة نزلت على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام  هي كلمة" إقرا "، وذلك دلالة على مكانة العلم الجليلة.

وأكّد رئيس لجنة صرف الزكاة  المهيري في كلمته أنّ طلبة العلم هم نواة المجتمع وهم بناة هذا الوطن فعليهم أن يبذلوا جهدهم لرد الجميل، ولا يتأتّى  ذلك إلا بتحصيل أعلى درجات العلم في سبيل خدمة البلاد، وتأتي مبادرة صندوق الزكاة بمنح الفرصة لـ15 طالب علم  لإكمال دراستهم الجامعية انطلاقاً من إيماننا بأحقّية كل طالب في إكمال تعليمه وتحقيق طموحه، كما أنّ الصندوق يسعى إلى  نشر قيم التكافل الاجتماعي وتعزيز دور الزكاة في ترابط نسيج المجتمع.

وأشار المهيري إلى أنّ الصندوق  اعتمد  340 طالباً للمنح الجامعية  من عام 2010 حتى الآن, كما تمنّى المهيري مضاعفة هذا الرقم من خلال زكوات أهل الخير والعطاء لصندوق الزكاة، لتنمية العمل بهذا المشروع والمشاريع الأخرى التي نعمل عليها في صندوق الزكاة.

جدير بالذكر أنّ مشروع "ربّ زدني علماً" هو واحد من المشاريع العديدة التي تندرج ضمن مصرف الفقراء والمساكين التي أطلقها صندوق الزكاة عام 2010، ويهدف هذا المشروع إلى مساعدة طلبة العلم الجامعيين المتفوقين والذين يواجهون صعوبة في تسديد الرسوم الدراسية ، وكل ذلك بهدف تشجيع العقول النابهة التي قد تمنعها ظروفها الاقتصادية من مواصلة مسيرة تفوقهم وبالتالي يكون المجتمع قد فقد قدرات أحد أبنائه الذي يمكن أن يكون في الغد عالم أو طبيب أو مهندس أو غيره مما يمكن أن يكون له شأن في حياة الأمة، كما يسعى الصندوق من خلال المشروع إلى تحويل الحالات من مستحقي الزكاة اليوم إلى عناصر منتجة مزكية بالغد،وذلك تحقيقاً للتنمية المجتمعية.

 

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

------------------------
الخبر : منحة جديدة بـ 2.3 مليون درهم من صندوق الزكاة لطلبة الجامعات .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الامارات اليوم

0 تعليق