شرطة دبي تواجه زحام العيد بـ«كاميرات الذكاء الاصطناعي» لتوفير المسارات البديلة

0 تعليق 176 ارسل طباعة تبليغ

مؤتمر إعلان شرطة دبي عن استعدادات عيد الفطر السعيد. من المصدر

كشفت شرطة دبي عن خطة شاملة لتأمين احتفالات أفراد الجمهور بعطلة عيد الفطر المبارك، تتمثل في مراقبة حركة السير من خلال كاميرات تدار بتقنيات الذكاء الاصطناعي، ونشر الدوريات المرورية في مناطق المصليات، مع توزيع هدايا رمزية على مستخدمي الطريق، إضافة إلى تطبيق نظام جديد للتعامل مع حالات فقدان الأطفال.

Sponsored Links

وقال مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات، العقيد تركي بن فارس في مؤتمر صحافي: هناك خطة مبتكرة للقضاء على الزحام تتمثل في مراقبة حركة السير من خلال كاميرات تدار بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وتحويل المسارات إلى طرق محددة سلفاً في حالة رصد أي زحام.

من جهته، قال مدير الإدارة العامة للمرور، العميد سيف مهير المزروعي، إن الإدارة ستتولى تأمين مناطق الكثافة البشرية خلال العطلة، مثل مصليات العيد، والمراكز التجارية، بهدف تسهيل حركة السير والتعامل السريع مع أي عرقلة للمرور، لافتاً إلى أن التزام أفراد الجمهور بقانون السير من شأنه تسهيل دور رجال المرور في الخروج بالاحتفالات في أفضل صورة ممكنة.

وأشار المزروعي إلى أن التكنولوجيا الحديثة سهلت كثيراً على الناس لكن لايزال البعض يهمل في استخدامها، خصوصاً في ما يتعلق بمعرفة حالة الطريق قبل التحرك من المنازل، لافتاً إلى أن المراكز التجارية تغلق المسارات المؤدية إلى مواقفها حين تمتلئ.

من جانبه، كشف مدير إدارة الفعاليات الجنائية بالإدارة العامة للتحريات، العقيد حارب الشامسي، عن تطبيق نظام جديد للتعامل مع حالات فقدان الأطفال التي تكثر في مثل هذه المناسبات، عبارة عن برنامج إلكتروني لتمرير صورة الطفل المفقود خلال ثوان على رجال الأمن المنتشرين في المنطقة التي اختفى فيها، لافتاً إلى تجربة النظام أخيراً، وقد حقق نتائج جيدة وسريعة.

وقال الشامسي: إن الإدارة العامة للتحريات تتولى كذلك تأمين المناطق السكنية التي تشهد غياب كثير من قاطنيها سواء بالسفر خارج الدولة لقضاء العطلة الطويلة في الخارج، أو الذين يتزاورون داخلياً، مناشداً أفراد الجمهور التسجيل في برنامج أمن المساكن عبر تطبيق شرطة دبي أو موقعها الإلكتروني.

إلى ذلك، قال مدير الإدارة العامة لأمن المطارات بشرطة دبي، العميد علي عتيق بن لاحج، إن استعدادات الإدارة سبقت العطلة بفترة، نظراً لتوقع كثافة كبيرة في حركة المسافرين خلال العطلة الطويلة، وذلك في إطار منظومة عمل واحدة تضم شركاء أساسيين مثل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وجمارك دبي ومطارات دبي، وذلك بهدف ضمان مرونة حركة الطيران والتسهيل على المسافرين، ومساعدتهم على عدم التأخر عن رحلاتهم.

وأضاف أن إعادة فتح المدرج الجنوبي لمطار دبي بعد تنفيذ أعمال الصيانة به، ستضاعف الكثافة مجدداً بالمطار الرائع، مشيراً إلى أن الإدارة تنسق مع المرور بشأن استقبال رواد المطار خارج المباني بالهدايا، لتعزيز سعادة المسافرين قبل مغادرتهم البلاد، وحين عودتهم، مؤكداً أن هذا واجب تحرص عليه شرطة دبي في خططها.

إلى ذلك، قال رئيس مجلس مراكز الشرطة مدير مركز البرشاء، العميد عبدالرحيم شفيع، إن دور المراكز الميداني يتمثل في النزول إلى مناطق الكثافة البشرية مثل مصليات العيد والتجمعات السياحية، وهناك تواصل مستمر مع غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات، لضمان التحرك السريع إلى أماكن البلاغات.


الغيتي يناشد الجمهور الالتزام بالإرشادات المرورية

قال مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ رئيس لجنة تأمين الفعاليات في دبي، اللواء عبدالله الغيتي: «إن اللجنة عقدت اجتماعات عدة ضمت جميع الشركاء، وانتهت إلى وضع خطة لتأمين المراكز التجارية والمناطق السياحية، بما يعزز الشعور بالأمن والسعادة دون التسبب في أي عراقيل أو معوقات».

وأكد أن اللجنة استعدت جيداً من جانبها للعطلة، لكن يبقى على الجمهور مسؤولية شخصية، لأنه طرف رئيس في المعادلة، فمن الضروري اتخاذ الحيطة والحذر أثناء التنقل عبر الطرق، والالتزام بالإرشادات المرورية، والابتعاد عن مناطق الزحام، والانتباه إلى الأطفال في مناطق التجمعات، خصوصاً في مواقف الحدائق وبالقرب من الشواطئ.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

------------------------
الخبر : شرطة دبي تواجه زحام العيد بـ«كاميرات الذكاء الاصطناعي» لتوفير المسارات البديلة .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الامارات اليوم

0 تعليق