مدارس خاصة تربك الطلبة وذويهم بـ«يوم اختبار» قبل عطلة العيد

0 تعليق 20 ارسل طباعة تبليغ
بين إجازة نهاية الأسبوع، وعطلة عيد الفطر المبارك، «يوم» اختارته مدارس خاصة لبدء اختباراتها، على أن تستأنفها بعد العطلة، ما سبب ارتباكاً لدى الطلاب وذوييهم، في الوقت الذي فضلت فيه مدارس أخرى، أن يكون ضمن إجازة العيد، تسهيلاً على الطلبة وذوييهم.

وأفادت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، بأن يوم الثاني من يونيو، يوم عمل، ومن حق المدرسة أن تنظم فيه اختبارات للطلبة، لافتةً إلى أنه في حال كان هذا اليوم إجازة يتم تأجيل الامتحانات المقررة فيه إلى ما بعد الانتهاء من إجازة العيد.
وكانت مدارس خاصة أرسلت، أخيراً، لذوي الطلبة الرسائل النصية والبريد الإكتروني أجندة امتحانات الفصل الدراسي الثالث، تتضمن امتحاناً يوم الأحد «الموافق 2 يونيو المقبل»، قبل يوم من إجازة عيد الفطر المبارك، التي تبدأ وفق قرار مجلس الوزراء يوم الإثنين «الموافق 29 رمضان الجاري»، وتنتهي يوم الجمعة «الموافق السابع من يونيو المقبل»، على أن تستأنف باقي الامتحانات بعد انتهاء إجازة عيد الفطر في الثامن من يونيو المقبل.
وأوضح أولياء أمور أن عدم مراعاة المدارس الخاصة لظروف الطلبة وذويهم واستعداهم لعيد الفطر المبارك، تسبب في إرباكهم، وتعرض الطلبة للإحباط، نتيجة إلزامهم بتقديم الامتحانات قبل يوم من عطلة عيد الفطر وبعدها على الفور، وأنها لم تترك فرصة للطلبة للاستمتاع بعطلة عيد الفطر المبارك، إذ ستبدأ فور انتهاء العطلة في السابع من يونيو المقبل استكمال امتحانات الفصل الدراسي الثالث.
وقالت والدة الطالب محمد التونسي إن معظم الطلبة يتغيبون عن المقاعد الدراسية حال وقوع يوم دوام بين إجارتين، وأن قرار إدارة المدرسة تسبب في إرباكها، خصوصاً أن الامتحان جاء قبل يوم من عطلة عيد الفطر المقبل، وأن المدرسة لم تراع الظروف الاجتماعية والأسرية للطلبة وذويهم.
وأضافت: «لن يستمتع الطلبة وذووهم في إجازة العيد، إذ سيمضونها في مراجعة المناهج الدراسية، استعداداً لتقديم الامتحانات فور انتهاء العطلة، وكان يجب على المدراس الخاصة وضع جداول للامتحانات تتناسب مع الحالة النفسية والاجتماعية لطلبة وذويهم، بعيداً عن أي ضغوط».
وأشارت أم فيصل إلى أن المدارس الخاصة كان عليها تخصيص يوم الأحد الموافق 2 يونيو لمراجعة المناهج الدراسية الصعبة، وتأهيل الطلبة لامتحانات الفصل الدراسي الثالث، بدلاً من إرباك الطلبة وإلزامهم بتأدية امتحان في يوم محصور بين إجازة نهاية الأسبوع وعطلة عبد الفطر المبارك.
وأوضحت أن الامتحانات الاستماعية للفصل الدراسي الثالث في مدرسة ابنها فيصل الواقعة في إمارة عجمان، تبدأ يومي الأحد والإثنين المقبلين «الموافق 25 و26 مايو الجاري»، على أن تستأنف الامتحانات يوم الأحد «الموافق 2 يونيو المقبل»، بعد إجازة نهاية الأسبوع، وقبل عطلة عبد الفطر المبارك.
وأضافت أن وضع امتحان في يوم محصور بين إجازة وعطلة قرار غير موفق، لأنه لم يراع الظروف النفسية للطلبة، وكان على إدارة المدرسة تقديم الامتحانات الاستماعية والشفهية في شهر رمضان الجاري، وقبل عطلة عيد الفطر لتخفيف ضغوط الامتحانات على الطلبة ومراعاة لظروف ذويهم.
وأشار والد الطالب أمير محمد إلى أن المدارس الخاصة لم تأخذ رأي ذوي الطلبة فيما يتعلق بتقديم بعض الامتحانات قبل عطلة عيد الفطر المبارك من أجل تخفيف الضغط على الطلبة وتمكينهم من مراجعة دروسهم خلال عطلة عيد الفطر المبارك.
من جانبه، قال مدير مدرسة خاصة في دبي، تدرس المنهاج البريطاني، فضل عدم ذكر اسمه: «بدأت المدرسة امتحانات نهاية العام الدراسي منذ مطلع الأسبوع الماضي، وسوف تستمر حتى 30 من مايو الجاري، وسوف تتوقف الامتحانات في يوم الأحد الموافق الثاني من يونيو المقبل، حتى يتم استئنافها بعد إجازة عيد الفطر المبارك».
وأضاف: «راعت المدرسة احتمال أن يكون يوم الأحد «الثاني من يونيو» ضمن إجازة العيد، وأخطرت أولياء الأمور بذلك من خلال جداول الامتحانات، مرجعة ذلك إلى عدم إحداث ارتباك في الأسر».

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

Sponsored Links

------------------------
الخبر : مدارس خاصة تربك الطلبة وذويهم بـ«يوم اختبار» قبل عطلة العيد .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الامارات اليوم

0 تعليق