اسرار الاسبوع | تونس/ وزارة التربية:”هذا مصير أي مترشح في البكالوريا يصطحب معه هاتفا جوالا”

0 تعليق 34 ارسل طباعة تبليغ

1 مشاركة

انطلقت زارة التربية اليوم الجمعة 14 جوان 2019، في الايقاف الفوري عن مواصلة إجراء امتحان البكالوريا لكل مترشح يثبت دخوله مركز الامتحان مصحوبا بهاتف جوال أو أي جهاز إلكتروني آخر وثبوت قيامه بتحميل مقاطع من اختبار الحصة على هذا الجهاز أودخوله المركز مصحوبا بهاتف جوال أو أي جهاز إلكتروني مع تجهيزات تستعمل أساسا في الغش الإلكتروني ( سماعات وأسلاك.. )، وفق مدير عام الامتحانات عمر الولباني.

Sponsored Links

وأفاد الولباني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن ثبوت قيام أي مترشح بإحدى المخالفتين المذكورتين يعرضه مباشرة إلى حجز الجهاز أو الأجهزة المعنية والإيقاف الفوري عن مواصلة إجراء امتحان البكالوريا وتسجيل شكاية ضده لدى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية مرجع النظر بالجهة فضلا عن استكمال بقية الإجراءات المعتمدة في علاقة بمركز التجميع والتوزيع والمتمثلة في التحري المفضي إلى إلغاء الدورة وتحجير الترسيم في الامتحان لخمس سنوات مع الرفت النهائي من جميع المؤسسات التربوية العمومية.

وأوضح المدير العام أن هذا الاجراء يتنزل في اطار تحصين الامتحان وحمايته من الغش الإلكتروني، خاصة أنه تم تسجيل 180 حالة غش إلكتروني من بين إجمالي 185 حالة غش وسوء سلوك تم تسجيلها خلال اليومين الأولين من الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان بكالوريا 2019 لافتا إلى أن عدد حالات المسجلة خلال هذين اليومين سجلت تراجعا ب22 حالة مقارنة بنفس الفترة من الدورة السابقة.

وقال ” إن الوزارة إرتأت تشديد العقوبات على المتورطين في حالات الغش خاصة أمام وجود إصرار على ذلك رغم حملات التوعية والتحسيس بعواقب ذلك على المترشح” مشيرا إلى أن المندوبية الجهوية للتربية بالقصرين تتصدر قائمة المندوبيات من حيث عدد حالات الغش المسجلة ب 28 حالة تليها قفصة ب18 حالة فبن عروس ب 16 حالة ثم القيروان ب 12 حالة ونابل ب 11 حالة تليها تونس 1 ب 10 حالات وتوزر بـ 9 حالات.

ولاحظ الولباني أن المندوبية الجهوية بزغوان هي الوحيدة التي لم تسجل حد اليوم أي حالة غش لافتا إلى أن قاعة العمليات بالوزارة كشفت اليوم عن تورط مترشحين من أحد المعاهد الخاصة من نفس مركز الاختبار بضاحية قرطاج التابعة للمندوبية الجهوية تونس 1 وتم التواصل مباشرة بالمندوبة الجهوية والفريق التابع لها للتحرك الفوري وضبط المتورطين في حالة تلبس.

وأكد المدير العام أن التحري في حالة المترشحين الثلاثة الذين تم ضبطهم أمس بأحد مراكز الامتحان بمدينة تالة من ولاية القصرين كشف عن تورط شبكة من 11 مترشحا من مؤسسة تربوية عمومية في هذه الحالة.

1 مشاركة

------------------------
الخبر : اسرار الاسبوع | تونس/ وزارة التربية:”هذا مصير أي مترشح في البكالوريا يصطحب معه هاتفا جوالا” .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : تونس الرقمية

0 تعليق