حكاية حرام بين أم وحيدة وأبن معاق سلمت نفسها ﻷبنها ﻹشباع رغبتها الجنسية

0 تعليق 2 ألف ارسل طباعة تبليغ
تقدم لخطبتي أحد أقاربي وكان هناك رفض تام من أسرتي بغرض اﻻمراض الوراثية صممت علي الزواج منه وبعد فترة رزقنا الله بمولود ولكن كان معاق ذهنيا قررت وزوجي عدم التفكير في اﻻنجاب وبعد طول وقت توفي زوجي وتركني وأبني في المنزل لم يسأل علينا أحد إستطعت التوفيق بين بيتي ووظيفتي كان لي جار يغازلني سمعت منه كلمات كأني اسمعها ﻻول مرة حرك مشاعري واحاسيسي لبعدي عن الرجال فترة تردد علي منزلي ووقعت له فريسه يفعل بها مايريد وعاشرني في الحرام معاشرت اﻻزواج وفي بعض المرات وهويعاشرني دخلةعلينا إبني المعاق ظننت أنه ﻻيفهم خرج الرجل مسرعا وقررت باللهولم أفعل ذلك الشئ المغضب مرة ثانية وعشت علي خدمت ولدي وفي بعض المرات قام إبني بلمس أماكن حساسة في جسدي وضربته وكان يضحك وفي مرة اخري تجرد من مﻻبسه وهجم علي وبادلته المشاعر والعلاقة الحميمية وكاني أفعل ذلك أول مرة وبعد فترة ظهرتةعليا أعراض الحمل من إبني وتخلصت من الجنين وقمن بتسليم نفسي للشرطة ﻻتخاذ جزاء يريح ضميري أنا مريضة نفسيا وأعاني وأنصح كل واحدة اﻻتفعل ما فعلت

0 تعليق