غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي: «فك الوديعة» لتعظيم الاستفادة.. ونُشاور «أصحاب الشأن»

0 تعليق 3 ارسل طباعة تبليغ

قالت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، إنها حرصت على عقد اجتماعات الدورة الـ35 لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، في شرم الشيخ بدلاً من البحرين التي يفترض أن تستضيف هذه الاجتماعات، لتوجيه رسالة للعالم بأن المدينة مازالت مدينة السلام وجاهزة لاستقبال ضيوفها في أي وقت، مشيرة إلى أنها قررت فك وديعة الـ100 مليون دولار الخاصة بأموال التأمينات لتعظيم العائد منها.

وأضافت والى، في حوار لـ«المصرى اليوم»، أن الوزارة لديها 4 قوانين جاهزة للعرض على مجلس النواب، وأنها قررت عرض هذه القوانين على الأحزاب الممثلة في المجلس لإبداء الرأى والحوار بشأنها، بعدما اكتشفت أن هناك 104 أحزاب في مصر.. وإلى نص الحوار:

Sponsored Links

■ لماذا انعقد مؤتمر مجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب في مدينة شرم الشيخ بدلا من مملكة البحرين التي تستضيف المجلس في دورته الـ35؟

- تم عقد المؤتمر في شرم الشيخ، نظراً للظروف التي تمر بها المدينة عقب واقعة سقوط الطائرة الروسية، حيث تقدمت بطلب للمجلس لنقل مقر اجتماعات المجلس في دورته الحالية إلى شرم الشيخ، بهدف التضامن مع المدينة وإثبات أنها مازالت مدينة السلام، وبالفعل استجابت دولة البحرين التي ترأس الدورة الحالية لطلب مصر، وتم نقل الاجتماعات للمدينة، وكانت المفاجأة أن غالبية وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، وعددهم 18 وزيرا، حرصوا على الحضور بأنفسهم، بهدف المساهمة في توصيل رسالة للعالم بأن شرم الشيخ آمنة، كما حرصوا على التجول في المدينة للاستمتاع بمعالمها السياحية.

■ هل تراجعت السياحة في مدينة شرم الشيخ إلى هذه الدرجة؟

- لا يستطيع أحد أن ينكر تراجع الأوضاع السياحية بمدينة شرم الشيخ، وجميع أجهزة ومؤسسات الدولة حريصة على تجاوز الأزمة، ودعنى أؤكد لك أن السياحة في مصر تمرض ولا تموت، لذا نحن الآن نحاول تعظيم الاستفادة من سياحة المؤتمرات التي أتوقع أن تكون بديلاً قويا ومهما جدا في هذه الفترة لحين عودة السياح بشكل كامل.

■ ما هي القوانين التي تستعد الوزارة لعرضها على مجلس النواب المقبل؟

- الوزارة تستعد لإرسال 4 قوانين لعرضها على مجلس النواب وهى «قانون الجمعيات الأهلية، وقانون الضمان الاجتماعى، وقانون شؤون الإعاقة، وقانون التأمينات الموحد»، وتم تشكيل فرق عمل لوضع اللمسات النهائية للقوانين الـ4 تمهيدا لعرضها.

■ مشروع قانون الجمعيات الأهلية من القوانين الأكثر جدلاً، فهل تم التشاور مع الجمعيات ذات الصلة بشأنه وإجراء حوار مجتمعى حوله؟

- الوزارة أجرت حوارا مجتمعيا حول القانون مع 600 جمعية أهلية بواقع 150 جمعية لمدن القناة ومثلها للجمعيات في محافظات الوجه البحرى والقبلى والقاهرة الكبرى، وتم أخذ رأيها وإعداد مسودة نهائية للقانون من قبل مجموعة من الخبراء، وتم إرسالها للوزارات والجهات ذات الصلة بالعمل الأهلى، وأخذنا مقترحاتها لضمها في المسودة النهائية، كما حاولنا إرسال مشروع القانون للأحزاب السياسية، لكن اكتشفنا أن عددها 104 أحزاب، مما قد يستغرق وقتا طويلاً، فقررنا الاكتفاء بالحوار مع الأحزاب الممثلة في ، وسنوجه لها الدعوة للحوار خلال الأيام المقبلة، ثم نوجه دعوة أخيرة للجمعيات الأهلية الكبرى لأخذ ملاحظاتها النهائية وضمها للمسودة، ومن ثم إرسالها للبرلمان في شكلها النهائى.

■ لماذا تأخر الإعلان عن نتائج التعيينات في مسابقة التأمينات؟

- تم الاتفاق مؤخرا مع وزارة التخطيط لإعداد بنك أسئلة للمتقدمين، كما تم الاتفاق مع وزارة التعليم لتوفير معامل لإجراء امتحان تكميلى «امتحان تحريرى» خاصة بعد شكاوى المتقدمين من الامتحان السابق، وفور الانتهاء من عقد الامتحان سيتم إعلان النتائج مباشرة.

■ ما هو الجديد في ملف التأمين على المصريين بالخارج؟

- منذ فترة وجيزة التقيت بالسفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، وتم الاتفاق على اتخاذ إجراءات للبدء في التأمين على المصريين العاملين بالخارج، وتم الاتفاق على أفكار عريضة لطرحها على مجلس الوزراء، حيث تم تشكيل لجنة تضم وزراء الهجرة والتضامن والداخلية والخارجية لمناقشة ملف التأمين وتوفير الحماية الاجتماعية للعاملين بالخارج، وتقسيم البلدان التي يتواجد بها المصريون إلى بلدان هناك تعاون واتفاقيات تأمينية معها وبلدان لا يوجد اتفاقيات معها، وسعينا للقيام، في الفترة الماضية، بالبدء في إجراءات تسجيل جميع العمالة التي تغادر مصر وتوصيفها وسبل التأمين الاجتماعى عليها، ومن المنتظر البدء في التطبيق مطلع العام المقبل.

■ هل صحيح أنه تم إغلاق باب التسجيل للمستحقين في برنامج المساعدات المالية المشروطة «كرامة وتكافل»؟

- لم نغلق باب التسجيل في «كرامة وتكافل»، ونستمر في تسجيل المستحقين في 243 قرية فقيرة، وذلك لأن عددا كبيرا من الأسر لم يعلم بموعد التسجيل، لذا يظن أنه تم استبعاده ويتقدم بشكوى للوزارة، وللعلم في مارس المقبل يكون قد مر عام على انطلاق البرنامج، ونهدف الوصول إلى تسجيل 500 ألف أسرة في مارس 2016، وصرف مستحقات مالية لهم.

■ هل جميع من يتم تسجيلهم في البرنامج يحصلون على مساعدات مالية؟

- حتى الآن انتهينا من تسجيل بيانات 270 ألف أسرة بما يعادل مليون مستحق، ودعنى أقول لك إن نصف هؤلاء فقط تجاوز شروط الاستحقاق بعد إجراء اختبارات الاستحقاق الخاصة بهم.

■ هذا البرنامج يكلف الدولة الملايين، فهل هناك ضمانات لاستمراره؟

- البرنامج يمول من خزينة الدولة، إضافة إلى قرض من البنك الدولى بقيمة 400 مليون دولار، وبالنسبة للضمانة، فدعنى أقول لك إنى ضامنة لاستمرارية «كرامة وتكافل» لعدة أسباب، أولها أن الحكومة ملتزمة تجاه الفقراء، وهذا جزء من برنامج الرئيس عبدالفتاح السيسى، وبالتالى هناك التزام سياسى.

■ ما هو بالتحديد دور وزارة التضامن في قانون التأمين الصحى الشامل؟

- رئيس الوزراء أصدر قرارا بتشكيل لجنة لمراجعة قانون التأمين الصحى الشامل قبل عرضه على البرلمان، تضم وزراء الصحة والتضامن والتخطيط والمالية والقوى العاملة، ودور الوزارة التعاون في تحديد غير القادرين وإعداد قاعدة بيانات عنهم واستخدام خبرة الوزارة في مجال التأمينات والمعاشات.

■ لماذا أقدمت على فك وديعة الـ100 مليون دولار الخاصة بأموال التأمينات؟

- الوزارة رأت أن الفوائد التي تتحصل عليها من مدخراتها بالدولار لا تتعدى 1.5%، وهو معدل ضئيل للغاية مقارنة بفرص حصولها على عوائد تصل إلى 15% إذا ما استثمرت في أوعية ادخارية أخرى متاحة بالجنيه المصرى، وهو ما عزز اتجاه الوزارة لاتخاذ قرار تحويل جزء من الودائع والأوعية الادخارية المملوكة لصندوق التأمين الاجتماعى للعاملين بالقطاع الحكومى من الدولار إلى الجنيه، بهدف تعظيم عوائد هذه الأوعية، كما تم الاتفاق مع البنك المركزى على أنه في حالة احتياج الوزارة للدولار يتم توفيره على الفور، مع العلم بأن احتياجات الوزارة للدولار تكاد تكون معدومة، وبالتالى لجأنا للاستفادة من العوائد الادخارية المقومة بالجنيه، وهو ما سيعظم إيرادات صندوق التأمينات بشكل كبير.

■ هل هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها قرار مثل هذا؟

- سبق اتخاذ قرارات مماثلة في هذا الشأن، لكن لا أستطيع حصرها، والمبدأ لدى أنه طالما كانت هناك فرصة لتعظيم الاستثمارات وزيادة العائد لن أتردد، كما أننا نتشاور مع أصحاب الشأن ونبلغهم بما تم اتخاذه.

------------------------
الخبر : غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي: «فك الوديعة» لتعظيم الاستفادة.. ونُشاور «أصحاب الشأن» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصري اليوم - أهم الاخبار

0 تعليق