«الآثار» تتسلم لوحة جدارية استعادتها الخارجية من بريطانيا

0 تعليق 2 ارسل طباعة تبليغ
تسلمت وزارة الآثار، الاثنين، لوحة جدارية من وزارة الخارجية المصرية، بعد نجاح الوزارة في استردادها من بريطانيا.

وأوضح الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار، أن اللوحة خرجت من مصر بطريقة غير شرعية نتاج أعمال الحفر خلسة، فيما سيتم إيداعها بمخازن المتحف المصري بالتحرير بعد إجراء أعمال الترميم والصيانة اللازمة لها، تمهيدًا لعرضها بمعرض الآثار المزمع إقامته يناير القادم بالمتحف.

وتحضر الوزارة لمعرضها القادم الذي سيعرض مجموعة من القطع الأثرية نجحت الوزارة في استردادها في الآونة الأخيرة، بالتعاون من الأجهزة المعنية في مجال استرداد الآثار المنهوبة.

Sponsored Links

من جانبه، أشار علي أحمد، مدير عام إدارة الآثار المستردة، إلى أن اللوحة عبارة عن لوحة جدارية ربما من أحد المعابد مصنوعة من الحجر الجيري تبلغ أبعادها 43X 67 سم، وعليها نقش غائر يمثل الملك «سيتي الأول»، برفقة المعبودة «حتحور» والمعبود «وب واووت»، وعليها بعض النصوص تمثل ألقاب المعبودات التي تشير صراحة إلى مدينة أسيوط، الأمر الذي يؤكد على أهمية هذه اللوحة بصفة خاصة حيث لم يتم حتى الآن العثور على معبد للملك «سيتي الأول» في مدينة أسيوط.

------------------------
الخبر : «الآثار» تتسلم لوحة جدارية استعادتها الخارجية من بريطانيا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق محافظات

0 تعليق