إريكسون تتطلع إلى جعل العاصمة الإدارية الجديدة مدينة ذكية

0 تعليق 4 ارسل طباعة تبليغ

تتطلع شركة إريكسون إلى المساهمة فى بناء العاصمة الإدارية الجديدة كمدينة ذكية، بما لها من خبرة فى مجال تطوير وتطبيق حلول الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وقالت الشركة إن المدن المستدامة تلعب دورا كبيرا فى خلق المزيد من فرص العمل وزيادة إجمالى الناتج المحلى للدول، حيث تقدم الخدمات الحكومية الإلكترونية والمساهمة فى ترشيد استهلاك الطاقة وتسهيل الوصول لخدمات تعليمية وصحية لأكبر شريحة ممكنة من المواطنين.
وأوضحت الشركة أنها تساهم بشكل رئيسى فى تحقيق واقع المجتمع الشبكى وتمهيد الطريق لبناء مدن ذكية تعمل بكفاءة ونجاح. وأشارت إلى أنها قامت بتوفير برامج وحلول تكنولوجيا المعلومات فى مدن مثل ستوكهولم فى الميناء البحرى الملكى ومبادرة المدينة الرقمية فى جوهانسبرج فى جنوب أفريقيا.
وتسعى إريكسون لدعم مبادرات الشراكة بين القطاعين العام والخاص مثل مشروع العدادات الذكية مع الحكومة المصرية ووزارة الكهرباء، مشيرا إلى أنه يمكن نقل هذا المنهج للاستفادة من هذه الخبرة فى بناء العاصمة الإدارية الجديدة كمدينة ذكية.
وذكرت أن تطبيقات المدن المستدامة متعددة ويمكن الاستفادة منها فى مجالات وصناعات عديدة مثل السيارات والنقل والصحة والتعليم والبنوك، وتتضمن هذه التطبيقات العدادات الذكية والأتوبيسات المتصلة سواء بالإنترنت أو بمركز قيادة وتطبقيات الصحة الإلكترونية والدفع الرقمى.
وتتبع المدينة المستدامة، وفقا لإريكسون، منهج تعاونى وذكى وطويل الأجل لمواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التى تنتج عن الزيادة السكانية.
وتشمل حلول إريكسون الذكية على: «عدادات إريكسون الذكية» وهى المكون الرئيسى للشبكات الذكية وهى الحل الأمثل لتوفير الطاقة والمساهمة فى السيطرة على تغير المناخ، و«أتوبيسات النقل العام المتصلة بالإنترنت» ففى البرازيل، قامت إريكسون بتنفيذ مشروع ربط اتوبيسات النقل العام بشبكة إنترنت الموبايل (3G) واسع النطاق، وتم تنفيذ نظام التذاكر الإلكترونية ونظم مراقبة الأسطول التى تسمح للمراقبين بالحصول على قاعدة عريضة من البيانات والمعلومات عن الأتوبيسات والسائقين والطرق وغيرها.
وقامت بتنفيذ «تطبيقات الصحة الإلكترونية» فى كرواتيا، إذ إن هناك نظاماً شاملاً للمعلومات للرعاية الصحية يربط 2400 فريق رعاية صحية فى 20 بلد بالعاصمة ويوفر تقارير إلكترونية عن الحجز وتحديث سجلات المرضى والروشتات والمراجعات الرقمية، «الدفع الرقمى». وأشارت أريكسون أن فى المناطق الريفية من كينيا حيث لا تتوافر المنافذ البنكية، يكون على قاطنى هذه المناطق السفر لأقرب مدينة لدفع فواتير المياه والكهرباء وشحن رصيد لهواتفهم المحمولة وغيرها، وهنا تكون خدمات الدفع الرقمى عن طريق الموبايل حلا عمليا للقيام بكل هذا دون مغادرة المنزل ولا الحاجة للسفر.
وقال روتجر ريمان، رئيس وحدة الصناعة والمجتمع فى الشرق الأوسط: «مجتمع اليوم قادر على إحداث تحول عظيم فى العديد من المجالات والقطاعات، وفى إريكسون نحاول إحداث هذا التحول بطريقة تفيد صناع القرار وهو ما يحدث الأن فى الشرق الأوسط وينعكس هذا جليا فى أعداد المشتركين فى خدمات الاتصالات والمعلومات فى المنطقة، وهو مؤشر هام على قدرة قطاع الاتصالات فى تمكين التحول للاقتصاد والبيئى والنمو الاجتماعى فى المدن».
وتابع: «نحن على أعتاب المجتمع الشبكى حيث يكون كل شىء متصلاً بالآخر ونحقق فائدة من هذا وربما لا يحدث هذا بنفس السرعة فى كل بلدان المنطقة إلا أن هناك إمكانات هائلة للنمو، فمنطقة الخليج العربى تشهد نموا كبيرا فى إقامة المجتمع الشبكى، بينما تخطو دول مثل مصر وتركيا ودول الشام خطوات جادة للحاق بالركب».

Sponsored Links

------------------------
الخبر : إريكسون تتطلع إلى جعل العاصمة الإدارية الجديدة مدينة ذكية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : الشروق مصر

0 تعليق