«البدلة الحمرا» تقابل الفستان الأبيض فى نهائى الدراما

0 تعليق 123 ارسل طباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

الزواج والسجن والموت، نهايات سيطرت على دراما رمضان بشكل جعل الحلقة الأخيرة لعدد من المسلسلات وسيلة المؤلف لإرساء المثل والقيم العليا مُجتمعيًا، بعقاب القانون للمُجرم وإثبات مأساوية حياة الخارجين عن القانون، حتى لو ظهروا ببدلة الإعدام الحمراء، ووسط قسوة بعض النهايات، هوّن فستان الزفاف وزيجات أبطال الأعمال الدرامية على المشاهد والحلقات الختامية من الماراثون الرمضانى.

Sponsored Links

الفنان أحمد العوضى، كان أول الممثلين الذين ظهروا ببدلة الإعدام الحمراء، من خلال تجسيده شخصية الإرهابى هشام عشماوى، الذى نفذ فيه حكم الإعدام شنقا، وظهر «العوضى» ببدلة الإعدام فى الوقت الذى انتشر فيه عبر صفحات التواصل الاجتماعى فيديو حقيقى للحظات إعدام «عشماوى».

بعد سلسلة من المراوغات وتسجيله لجرائم أخيه «فتحى» ضمن أحداث مسلسل «البرنس»، ينجح «رضوان»، الفنان ، فى أن يزج بأخيه «فتحى» الفنان «أحمد زاهر»، فى السجن، بعد أن يثبت تورطه فى قتل زوجته «فدوة» مع أخيه «ياسر»، الذى اكتشف وقوعهما فى المحظور، وينجح «رضوان» فى الانتقام من أخيه واسترداد ميراثه بعد محاولات من «فتحى» لقتله وسجنه ظلمًا بتلفيق تهمة السرقة، ويبلغ الشرطة التى تعتقل «فتحى» وتحكم عليه بالإعدام، وظهر «فتحى» مُرتديًا بدلة الإعدام الحمراء واقفًا أمام حبل المشنقة.

وللمرة الثالثة وأمام حبل المشنقة، وقفت الممثلة ريهام حجاج، فى مشهد تنفيذ حكم الإعدام ضدها، فى مسلسل «لما كنا صغيرين» لوقوفها وراء جريمتى قتل خلال الأحداث للفنان كريم قاسم، والفنان محمود حميدة، الذى شاهد كاميرات المراقبة أثناء قتلها «كريم» وبدأ فى تهديدها، وتنتهى آخر حلقة بتنفيذ الحكم.

وبعد تحديات ومعارك تعيشها الفنانة غادة عبدالرازق، فى مسلسل «سلطانة المعز»، تقتل أفراد عصابة أرادت الاستيلاء على ذهب داخل أحد السراديب، لتنهى «عبدالرازق» حياة رئيس العصابة «نعيم»، بغلق السرداب ودفنه حيًا أثناء نزوله لسرقة الذهب، ثم تسليم باقى العصابة للشرطة. وتستعد «عبدالرازق» للزواج والتوقف عن شغل عقلها بالمكائد والمغامرات، بعد عودة الحياة لطبيعتها فى حارة المعز.

النهايات السعيدة بدأت أيضا فى الدقائق الأخيرة من الحلقات، إذ تزوج الفنان محمد رمضان من الفنانة نور، التى ظهرت بفستان الزفاف الأبيض، فى نهاية مسلسل «البرنس»، وجسدت شخصية «علا»، كما ارتدت الفنانة ياسمين عبدالعزيز فستان الزفاف، بالحلقة الأخيرة من مسلسل «ونحب تانى ليه»، مُختتمة حالة من القلق والحزن عاشتها خلال 29 حلقة، بالزواج من «مُراد السويفى»، الفنان كريم فهمى، بعد أن كان يفصلهما عن تلك الخطوة رفض والده الثرى وزواج ابنه من امرأة مُطلقة، ما أوقعها ضحية للضغوط، حتى تعود إلى طليقها الفنان شريف منير، الذى تبدل سلوكه العنيف بعد التعرض لحادث بسيارته، لكن يحالفها الحظ بملاحظة «منير» رفضها العودة إليه ويرفض هو الثانى إعادتها لعصمته، فيتحقق الحلم بالزواج، وعلى الجانب الآخر تستعد «غالية»، سوسن بدر، للزواج من الطبيب «منتصر»، عماد رشاد، ويلتقى «عبدالله» «شريف منير»، بأخرى ويخطبها، قدمت دورها كضيف شرف الفنانة منى زكى، وتتزوج أيضا الفنانة إيمان السيد، العاملة فى منزل «ياسمين»، من الفنان سليمان عيد، حارس الأمن بالمنزل، ليحمل المسلسل أكبر قدر من الزيجات والنهايات السعيدة فى حلقته الأخيرة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    17,265

  • تعافي

    4,807

  • وفيات

    764

------------------------
الخبر : «البدلة الحمرا» تقابل الفستان الأبيض فى نهائى الدراما .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق