ممارسة الدعارة مقابل شراء احدث موديل للملابس والهواتف الذكية

0 تعليق 246 ارسل طباعة تبليغ

كتبت - صفاء محمد

استغلال بنات قاصرات فى سن 14 و 15 عاما فى ممارسة الدعارة فهذا السن من السهل ان ينحسب وراء اى نزوات ولا يفكرن فى الضرر الواقع عليهن وتغريهم مغريات الحياه من ملابس احدث موديل وامتلاك احدث الموبايلات هذا هو هدف كل فتاه فى هذا السن ومن اين تحصل على هذا ؟؟؟ بدون تفكير ...

Sponsored Links

حكمت محكمة ايطالية بالحبس لشخص يبلغ من العمر (35) عاما لمدة سنتين لاستغلاله فتاة مراهقة دون السن القانوني وألزمته بشراء ثلاثين كتابا يتعلق بكرامة المرأة.

وبالاضافة لعقوبة السجن للرجل الذي لم يذكر اسمه أمرت المحكمة المتهم بشراء روايات فرجينيا وولف ويوميات آن فرانك وقصائد إميلي ديكنسون بالاضافة لأفلام ذات طابع نسوي.

وأعربت القاضية باولا دي نيكولا عن أملها في أن تساهم هذه الكتب لمساعدة الفتاة التي لم تتجاوز 15 من استيعاب الضرر الذي لحق بكرامتها كامرأة.

وتعود التحقيقات الى عام 2013 اثر القبض على شبكة دعارة في روما لإصطحاب قواد فتاتين أعمارهم بين 14 و 15 في ضاحية فلامينيو في العاصمة الإيطالية.

ونقلا عن محققين  فقد تم استدراج المراهقتين للعمل في الدعارة مقابل أموال والتي استخدمت لشراء ملابس جديدة وأحدث الهواتف الذكية.

وفي عام 2014 قد تم التوصل للعقل المدبر لعصابة شبكة الدعارة وبعد محاكمته سجن  لمدة تسع سنوات.

وتقول القاضية ان “الفتيات فد انساقوا نحو الفجور من دون ضبط النفس، لأن من السهل كسب المال.

0 تعليق