حبس المتهمين بالتخلص من جثة صديقهم بعد وفاته أثناء التنقيب عن الآثار بالشرقية

0 تعليق 24 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت نيابة الصالحية الجديدة، برئاسة المستشار أحمد عبدالخالق، وإشراف المستشار أحمد الخفاجي، المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، حبس المتهمين بالتخلص من جثة صديقهم بعد وفاته أثناء قيامهم بالتنقيب عن الآثار، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

Sponsored Links

تلقي اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بشأن ما ورد من بلاغ لقسم شرطة الصالحية الجديدة، بالعثور على جثة «سعيد. الـ. ط» 50 عاماً مقيم بمدينة الزقازيق، ملقاة على جانبي الطريق العام بدائرة القسم.

تم تشكيل فريق بحث جنائي قاده العميد محمد شعرواى، رئيس مباحث المديرية، ضم كلا من العقيد ياسر فاروق، رئيس فرع البحث للشرق، والمقدم محمد أيوب وكيل الفرع، والمقدم أحمد عبدالعزيز مفتش مباحث الفرع، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، توصلت جهوده إلى أن المجني عليه كان برفقة أربعة من شركائه، جميعهم مقيمون بمركز الزقازيق. وتبين من التحريات الأولية قيامهم بالحفر عن الآثار في مزرعة بدائرة قسم الصالحية الجديدة، وحال قيامهم بأعمال الحفر سقط المجني عليه داخل الحفرة وتوفي، واتفق شركاؤه فيما بينهم على التخلص من جثته بإلقائها بمكان العثور عليها خشية اكتشاف أمرهم.

وعقب تقنين الإجراءات، تم ضبط المتهمين، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

------------------------
الخبر : حبس المتهمين بالتخلص من جثة صديقهم بعد وفاته أثناء التنقيب عن الآثار بالشرقية .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق