مصر تبدأ رحلة استقطاب «فواقد النيل» بعد فشل «المفاوضات السداسية»

0 تعليق 13 ارسل طباعة تبليغ

يبدأ الدكتور حسام مغازى، وزير الموارد المائية والرى، زيارة إلى أوغندا اليوم لبحث مشروعات التعاون المشترك بعد الاجتماع السداسى لسد النهضة الذي شارك فيه وزراء الرى والخارجية لمصر والسودان وإثيوبيا‏ بالخرطوم، وعدم التوصل لحلول حول النقاط العالقة حول الدراسات الفنية للمشروع الإثيوبى، والاعتماد على دراسات فنية دون إطار قانونى.

وأكدت مصادر مطلعة بوزارة الرى أن الوزير يستهدف البحث عن مشروعات لاستقطاب فواقد النيل في منطقة البحيرات، في محاولة لتعويض بعض النقص الذي قد يطرأ جراء ، وتنفيذ مشروعات مائية مع دول حوض النيل الجنوبى التي تضم «أوغندا، وتنزانيا، والكونغو الديمقراطية، ورواندا، وبوروندى، وكينيا».

Sponsored Links

من جانبه، قال وزير الرى إن مصر حريصة على تقديم المساعدات اللوجيستية لأشقائها من دول حوض النيل، ومنها أوغندا، حيث يتم إطلاق إشارة البدء لتنفيذ مشروع حماية منطقة مقاطعة «كيسيسى»، الواقعة غرب البلاد من آثار الفيضانات، البالغ تكلفته 5.1 مليون دولار، وتنفذه شركة المقاولون العرب لصالح وزارة البيئة والموارد المائية الأوغندية، وذلك ضمن المنحة المصرية للحكومة الأوغندية، خاصة أن منطقة المشروع شهدت خلال السنوات الماضية سلسلة من الفيضانات العارمة وفقد الأرواح وتدمير المنشآت وتشريد المواطنين.

وأشار مغازى، في تصريحات صحفية الإثنين، إلى أن خطة الوزارة في الفترة المقبلة ستشهد تفعيلاً حقيقياً لدعم التعاون الثنائى بين مصر ودول البحيرات الاستوائية وتعزيز العلاقات، موضحاً أن المشروع الأوغندى جاء تلبية لرغبة الجانب الأوغندى نتيجة تعرض هذه المقاطعة على مدار السنوات الماضية لموجات من الفيضانات العائمة، وإنه سيتم افتتاح مجموعة من الآبار الجوفية التي نفذتها المنحة المصرية تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع الآبار الجوفية البالغة 10 آبار يتم توفيرها في المناطق المحرومة من مياه الشرب من إجمالى 75 بئراً مقررة ضمن المنحة.

ولفت إلى أن المنحة تتضمن أيضاً إنشاء عدد من سدود حصاد مياه الأمطار لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المحلية للسكان والثروة الحيوانية لاستخدامها في فترات الجفاف، والتى ستساهم في رفع مستوى المعيشة للمواطن الأوغندى، وذلك بمبلغ 4.5 مليون دولار شاملة تدريب الكوادر الفنية الأوغندية، موضحاً أنه سيتم افتتاح المجموعة الثانية من الآبار بمعدل 10 آبار خلال الزيارة. وأضاف مغازى أن الوزارة نفذت العديد من المشروعات ضمن مذكرات التفاهم في مجال الموارد المائية والرى مع كل من «إثيوبيا، تنزانيا، أوغندا، والكونغو الديمقراطية، وجنوب السودان»، فضلاً عن أنه من المتوقع أن يتم التوقيع في القريب العاجل على مذكرتى تفاهم مع كل من «كينيا وبوروندى». ونوه بأن الوزارة نظمت خلال السنوات الـ5 الماضية العديد من الدورات التدريبية المتخصصة وورش العمل والندوات للكوادر الفنية على مستوى كافة دول حوض النيل، والتى بلغت أكثر من 30 دورة تدريبية، تم خلالها تدريب نحو 350 متدرباً على تقنيات قياس المناسيب والتصرفات وإدارة المياه الجوفية والسطحية وحفر الآبار ونظم قياسات وتحليلات نوعية المياه والإدارة المتكاملة للموارد المائية والرى الحقلى، فضلاً عن تكنولوجيا نظم المعلومات الجغرافية GIS والاستشعار عن بعد.

------------------------
الخبر : مصر تبدأ رحلة استقطاب «فواقد النيل» بعد فشل «المفاوضات السداسية» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق