وزير الري يزور أوغندا ‏بعد فشل مفاوضات الاجتماع السداسي بالخرطوم

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

يبدأ الدكتور حسام مغازي، وزير الموارد المائية والري، زيارة لأوغندا، الثلاثاء، لبحث مشروعات التعاون المشترك بعد الاجتماع السداسي لسد النهضة، الذي شارك فيه وزراء الري والخارجية لمصر والسودان وإثيوبيا بالخرطوم، بسبب عدم التوصل لحلول النقاط العالقة حول الدراسات الفنية للمشروع الإثيوبي، والاعتماد على دراسات فنية بدون إطار قانوني.

وأكدت مصادر مطلعة بوزارة الري أن الوزير يستهدف البحث عن مشروعات لاستقطاب فواقد النيل في منطقة البحيرات، في محاولة لتعويض بعض النقص الذي قد يطرأ من جراء وتنفيذ مشروعات مائية مع دول حوض النيل الجنوبي، التي تضم أوغندا وتنزانيا والكونغو الديمقراطية ورواندا بوروندي وكينيا.

Sponsored Links

وقال إن مصر حريصة على تقديم المساعدات اللوجستية لأشقائها من دول حوض النيل، ومنها أوغندا التي سيبدأ زيارتها، الثلاثاء، لإطلاق إشارة البدء لتنفيذ مشروع حماية منطقة مقاطعة «كيسيسي»، والواقعة بغرب البلاد من آثار الفيضانات، والبالغ بتكلفه 5،1 مليون دولار، وتنفذه شركة المقاولون العرب، لصالح وزارة البيئة والموارد المائية الأوغندية، ضمن المنحة المصرية للحكومة الأوغندية.

وأشار إلى أن خطة الوزارة في الفترة المقبلة، ستشهد تفعيلا حقيقيا لدعم التعاون الثنائي بين مصر ودول البحيرات الاستوائية وتعزيز العلاقات.

وأضاف «مغازي»، في تصريحات صحفية، الاثنين، أن المشروع جاء تلبية لرغبة الجانب الأوغندي نتيجة تعرض هذه المقاطعة على مدار السنوات الماضية لموجات من الفيضانات العائمة، وأنه سيتم افتتاح مجموعه من الآبار الجوفية التي نفذتها المنحة المصرية تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك ضمن المرحلة الثانية من مشروع الآبار الجوفة، والبالغة 10 آبار يتم توفيرها في المناطق المحرومة من مياه الشرب من إجمالي 75 بئرا مقررة ضمن المنحة.

وذكر أن اللجنة التوجيهية العليا المشتركة واللجنة الفنية المشتركة لمشروعات التعاون الفني بين وزارة الموارد المائية والري، ووزارة المياه والبيئة الأوغندية تجتمع مرتين سنويا بالقاهرة وكمبالا، وتحدد أولويات مشروعات التعاون الثنائي

وأكد أن المنحة تتضمن أيضا إنشاء عدد من سدود حصاد مياه الأمطار لتوفير الاحتياجات المائية للاستخدامات المحلية للسكان والثروة الحيوانية لاستخدامها في فترات الجفاف، والتي ستساهم في رفع مستوى المعيشة للمواطن الأوغندي، وذلك بمبلغ 4.5 مليون دولار، شاملة تدريب الكوادر الفنية الأوغندية.

وأوضح أن إجمالي الآبار المطلوب تنفيذها 75 بئرا تم تسليم 10 آبار منها، ويتم حاليا تنفيذ الـ 10 الثانية، التي سيتم افتتاحها خلال الزيارة، مشيرا إلى أنه سيقوم أيضا بزيارات ميدانية لمشروعات المنحة المصرية للحكومة الأوغندية، منها مقاومة الحشائش المائية بالبحيرات الاستوائية داخل أوغندا.

وقال الوزير أن إجمالي المساعدات والمنح التي قدمتها مصر إلى دول حوض النيل خلال العقدين الماضيين، بلغت أكثر من 66 مليون دولار، وأثمرت عن تنفيذ حزمة من المشروعات في مجال مقاومة الحشائش المائية وإنشاء سدود حصاد مياه الأمطار وخزانات الأودية، وجاري البدء في إنشاء 5 سدود في جنوب السودان، وفي كينيا قامت الوزارة بحفر وتجهيز العشرات من الآبار الجوفية لتوفير مياه الشرب بالقرى والمدن، إذ تم حفر 180 بئراً بالمناطق القاحلة في كينيا بمنحة 6 مليون دولار، علاوة على حفر 10 آبار جوفية بالسودان بمليون دولار، وجاري حفر 50 بئراً بولاية دارفور بمبلغ 7 مليون دولار على مدى 5 سنوات.

------------------------
الخبر : وزير الري يزور أوغندا ‏بعد فشل مفاوضات الاجتماع السداسي بالخرطوم .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق