إقرار مدونة السلوك المهني للإعلام بـ22 مادة أهمها الاعتراف بثورتي يناير ويونيو

0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

اجتمع ممثلون عن نقابة الصحفيين واتحاد الإذاعة والتليفزيون وغرفة صناعة الإعلام ونقابة الإعلاميين تحت التأسيس والهيئة العامة للاستعلامات، وذلك بمقر الهيئة العامة للاستعلامات.

وأقر المجتمعون بعد استقبال مقترحات الصحفيين والإعلاميين «مدونة سلوك مهني للاعلام» يلتزم بها المجتمعون، وأعضاء الجهات المختلفة التابعة لهم في سعيهم لضبط الأداء المهني والإعلامي.

Sponsored Links

وجدد المجتمعون مطالبتهم السابقة بسرعة إقرار التشريعات المنظمة للمجال الإعلامي، والتي ستضمن إعادة تنظيم الإعلام المصري، بما يضمن ممارسته لدوره في إطار من الحرية والاستقلال الكاملين والمسؤولية المهنية والوطنية .

وبالنسبة للهيئة العامة للاستعلامات فقد أكد المجتمعون على ضرورة الاستمرار في جهود تطوير الهيئة ودعم دورها الإعلامي في الداخل والخارج بما يتلاءم مع طبيعة وأهمية التحديات التي تواجه صورة مصر الإعلامية في الوقت الراهن .

كما قرر المجتمعون إيجاد حلول عملية للاستفادة من التراث الوطني المرئي والمسموع لدي الهيئة، ممثلاً في إعداد جريدة مصر السينمائية الناطقة وذلك من خلال إجراء العمليات الفنية للحفاظ على هذه الأعداد وتحويلها إلى وسائط الكترونية حديثة لتسهيل استغلالها من جانب الهيئة دون تحميل ميزانية الهيئة نفقات ماليه في هذا الصدد.

وقد اعتذر عن الحضور عصام الأمير، رئيس اتحاد الاذاعة والتليفزيون، بسبب وعكة صحية .

وقال حمدي الكنيسي، رئيس نقابة الإعلاميين تحت التأسيس، إنه «تم الاتفاق على 22 مادة تم وضعها في مدونة السلوك الاعلامي، من أهم المواد هو احترام الدستور واحترام نضال الشعب في ثورتي يناير ويونيو خاصة أن الإعلام عمل وقيعة بين الثورتين، والالتزام بالحقائق وعدم نشر أخبار كاذبة تثير زعزعة الوطن، وكفالة حق الرد في حالة الخطئ، وعدم التحريض بين فئات المجتمع بما يثير الفتنة الطائفية، وعدم تقدم الافكار التي تدعوا إلى السحر والشعوذة وتغيب العقل».

وأضاف الكنيسي، في تصريح لـ«لمصري اليوم»، أن آلية التنفيذ سوف تكون من خلال لجنة اعضائها من نقابة الصحفيين واتحاد الإذاعة والتليفزيون وغرفة صناعة الإعلام ونقابة الإعلاميين تحت التأسيس والهيئة العامة للاستعلامات، وهم أصحاب الحق في اتخاذ القرار اللازم تجاه أي خطأ مهني إعلامي، وسوف تضم الوثيقة ميثاق الشرف الإعلامي بعد تشكيل المجلس الوطني للإعلام، وبعد تشكيل الوطني للإعلام، سوف يكون هو صاحب السلطة في تنفيذ آلية العقاب.

وعن كيفية تحديد معايير المخطئ، قال: «ستكون خاضعة إلى شكاوي المواطنين وتضررهم من الممارسة الإعلامية من أي صحيفة أو قناة أو اعلامي، ونفكر في عمل لجنة رصد لمتابعة اخطاء وسائل الاعلام المسموعة والمرئية والصحف، اما العقوبات سوف تتمثل في لفت النظر ثم الانظار ثم الشطب من المكان والنقابة التابع لها ومنه من ممارسة المهنة».

وبسؤاله عن عدم ضم الهيئة العامة للاستثمار لمعاقبة الفضائيات أجاب الكنيسي: «المجلس الوطني للإعلام سوف يكون مشرفًا على عقوبات الفضائيات بعد تأسيسه».

------------------------
الخبر : إقرار مدونة السلوك المهني للإعلام بـ22 مادة أهمها الاعتراف بثورتي يناير ويونيو .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق