تعثر مفاوضات مشروع القطار المكهرب بين مصر والصين

0 تعليق 1 ارسل طباعة تبليغ

تعثرت مفاوضات مشروع القطار المكهرب «السلام-العاشر-بلببس» بين مصر والصين وذلك بعد أن طلب الدكتور سعد الجيوشى، وزير النقل من الجانب الصينى تحويل القرض إلى استثمارات، في الوقت الذي أبدى الجانب الصينى استياءه من القرار المفاجيء لوزير النقل خاصة وأن المشروع في رئاسة الجمهورية انتظارا للتصديق عليه من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسى استعدادا لتوقيع العقد النهائى أثناء زيارة الرئيس الصينى المرتقبة لمصر الشهر المقبل.

وقال الدكتور سعد الجيوشى لـ«المصرى اليوم»، الاثنين، إن قرار تحويل القروض الخارجية إلى استثمارات الهدف منها تخفيف ديون القروض وفوائدها على مصر خاصة وأننا سوق استثمار واعد دول كثيرة ترغب في الاستثمار في مصر وخاصة في مجال البنية التحتية.

Sponsored Links

وأضاف: «نحن لا نعوق الاستثمار ولكن نسعى أن عمل استثمارات حقيقية في مصر بأنظمة متعددة».

على الجانب الآخر؛ قال مصدر رسمى بالشركة الصينية المنفذة للمشروع أن تحويل القرض إلى استثمار لها تبعات كثيرة في مقدمتها ارتفاع سعر التذكرة من 7 جنيهات إلى 20 جنيه، خاصة وأن الحكومة الصينيه منحت مصر القرض بفائدة 2% تسدد على 25 عاما وفترة سماح 5 سنوات.

وأضاف أن تحويل المشروع إلى استثمارات سيرفع من قيمة فائدة القرض إلى 5 % وهذا من شأنه أن يزيد من تكلفة المشروع، وأن عودة المفاوضات مرة أخرى بعد تصديق الحكومتين المصرية والصينية سيؤخر البدء في تنفيذ المشروع إلى عام 2017 على أقل تقدير وإعادة المباحثات في المشروع نقطة الصفر

وأوضحت المصادر أن الجانب الصينى قلل تكلفة المشروع من 1.8 مليار دولار إلى 1.550 مليار دولار، كما أنه سمح بتقليل عدد الخبراء الصينيين واستبدالهم بمصريين.

------------------------
الخبر : تعثر مفاوضات مشروع القطار المكهرب بين مصر والصين .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم - اخبار عاجلة

0 تعليق