الارشيف / أخبار مصر / أخبار عاجلة

هدوء وإقبال محدود في أول أيام صرف المعاشات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تفقدت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعى، الأربعاء، عدداً من منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعى لمتابعة انتظام عملية صرف معاشات إبريل، والتأكد من اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي من شأنها التيسير على أصحاب المعاشات ومنع التكدس.

Sponsored Links

وقالت الوزيرة إن الهيئة القومية للتأمين الاجتماعى التزمت بالإجراءات الاحترازية التي تتبعها الحكومة لمواجهة بوضع علامات إرشادية في مكاتب ومنافذ الصرف بالهيئة لمساعدة أصحاب المعاشات على الالتزام بمسافات آمنة مع وضع مطهرات وكمامات وتعقيم للمكان ووضع أماكن الانتظار خارج المنفذ، بجانب تقسيم أصحاب المعاشات على أيام متفرقة طوال الأسبوع الأول من إبريل، لتقليل أعداد المترددين على منافذ الصرف كإجراء احترازى لمواجهة الفيروس.

وأكدت الوزيرة تشغيل كافة البطاقات التي كانت موقوفة، بسبب عدم تحديث البيانات، لافتةً إلى أن كافة المعاشات المحولة على حسابات البنوك يمكن لأصحابها الصرف بداية من اليوم الأول من إبريل من خلال البنوك وماكينات الصرف الآلى.

ووجهت الوزيرة القيادات والعاملين في منافذ صرف الهيئة برفع درجة الاستعداد واليقظة، والتأكيد على ضرورة اتخاذ كافة التدابير الصحية وطرق التدقيق الاحترازية المتبعة لمواجهة الفيروس، كما وجهت بتذليل أي عقبات أمام أصحاب المعاشات والمستحقين عنهم، مؤكدة على عدم انصراف القائمين بالصرف حتى حصول آخر مواطن موجود بمنافذ الصرف التابعة للهيئة على مستحقاته.

من جهته، قال محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إن الوزارة قامت بالتنسيق مع وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتضامن الاجتماعى ومديريات التربية والتعليم والشباب والرياضة وهيئة البريد المصرى والمحافظين للتخفيف عن كاهل المواطنين واتخاذ الإجراءات اللازمة للتيسير على أصحاب المعاشات، والمستفيدين من برنامج «تكافل وكرامة» ومنع التكدس والزحام أمام منافذ الصرف خلال إبريل الجارى.

وأوضح شعراوى أنه تم في هذه الأماكن مراعاة كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا بين المواطنين وتوفير وسائل الحماية الطبية اللازمة لهم، بالإضافة لإتاحة مساحة تسمح بالتباعد بين الراغبين في الصرف لمنع التكدس والزحام.

وسادت حالة من الهدوء في مقار صرف المعاشات بالمدارس في المحافظات، وفى الإسكندرية، قال يوسف الديب، وكيل وزارة التربية والتعليم إنه توفير وسائل الحماية الطبية اللازمة للعاملين القائمين بصرف المعاشات من قفازات وأقنعة بجانب عمليات التطهير.

وفى المنوفية، قال المحافظ اللواء إبراهيم أبوليمون، إنه تم رش وتطهير المدارس قبل بدء عملية الصرف.

في الوادى الجديد، شهدت عملية صرف المعاشات إقبالاً محدوداً وقال مصطفى كرار، مدير عام منطقة الوادى الجديد، إن ذلك جاء لقلة المستفيدين من شريحة الصرف الأولى الأقل من ١٠٠٠ جنيه.

وفى الإسماعيلية، شارك مديرو المدارس وعدد من اللجان الشعبية والحزبية والشبابية المتطوعة في تنظيم دخول المواطنين المدارس ومقار البريد، وتم وضع مقاعد خارج البمانى وترك مسافات بين المواطنين.

وفى الأقصر، تم تنظيم المترددين في خيام بداخلها مقاعد وتم توزيع أرقام حسب أسبقية الحضور لصرف المعاشات كما تمت إقامة تندات أمام عدد من مكاتب البريد، وتخصيص أماكن انتظار بجوار عدد آخر من المكاتب.

وفى الدقهلية، توافد أصحاب المعاشات على 23 مدرسة ومركز شباب كمنافذ إضافية للصرف بجانب تقديم الخدمة بمكاتب البريد العاملة وماكينات الصرف الآلى، للحد من الزحام وللتيسير على المواطنين وتقليل زمن الحصول على الخدمة.

وفى المنيا، تمت إقامة سرادقات وإجراء عمليات تعقيم، وضع كراسى متباعدة لمنع الاختلاط، ونجحت هيئة البريد بالتنسيق مع مديريتى الشباب والرياضية والتربية والتعليم بالمحافظة، في فتح 89 منفذا جديدا لصرف المعاشات، ما أدى لانسيابية في الصرف، وعدم التكدس.

وفى البحيرة، قال المحافظ هشام آمنة إنه تمت زيادة أماكن صرف المعاشات بالمدارس وتوفير مقاعد متباعدة وتيسير كافة الإجراءات لمنع التكدس وقامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة الدلنجات بتسليم المعاشات في مدارس الدلنجات الثانوية بنين والفتح الابتدائية والثانوية التجارية، وقام كامل غطاس، رئيس المدينة، بالإشراف على تعقيم المدرسة، وتوزيع كمامات على أصحاب المعاشات.

------------------------
الخبر : هدوء وإقبال محدود في أول أيام صرف المعاشات .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا