مدير التطعيمات بـ«المصل واللقاح»: ارتداء الجوانتي باستمرار لا يمنع الإصابة بكورونا

0 تعليق 49 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اتجه الكثيرون إلى ارتداء القفازات البلاستيكية أو «الجوانتى»، لمنع تلوث أياديهم، لمحاربة فيروس كورونا المستجد، ولكن دون العلم أن هذه القفازات قد تتسبب في دخول الفيروس إلى الجسم أسهل من الأيدى، ولا ينصح بارتدائها بشكل مبالغ فيه.

Sponsored Links

فيقول الدكتور مصطفى محمدى مدير عام التطعيمات بالمصل واللقاح، إنه لا ينصح بارتداء «الجوانتى» في الشارع أو العمل بشكل مبالغ فيه، لأنه قد يمنح الشخص ما يعرف بالأمان الكاذب، حيث سيشعر بالاطمئنان لارتدائه مع إهمال غسل الأيدى، في الوقت الذي يحمل هو نفسه الكثير من الملوثات أكثر من اليد نفسها حال لامس الأنف أو الفم أو العين، فينقل العدوى.

وأضاف محمدى: «ارتداء الجوانتى فترة طويلة قد يوفر تحته بيئة مناسبة لنمو بكتيرى على الجلد دون علم الشخص، والأخطر أن به مسامات دقيقة قد ينفذ منها بعض الجراثيم إلى اليدين دون الشعور بها، وبالتالى فاستخدامه بشكل متواصل لا فائدة منه، ولا يغنى في الوقت نفسه عن ضرورة المداومة على غسل الأيدى باستمرار بالماء والصابون أو تطهيرها بمحلول كحولى».

وأكد محمدى أن الفيروس لا ينتقل في الهواء حتى الآن، ولكنه ينتقل فقط عن طريق الرذاذ الذي لا يحمله الهواء سوى لمسافة تتراوح بين متر ومترين فقط، وبالتالى فلا جدوى من الكمامة في الشارع والأماكن المفتوحة، ولكن قد تفيد في الأماكن المزدحمة ويكون هناك تقارب بين الناس كوسائل المواصلات الجماعية، مشيرا إلى أنه لا مانع من ارتداء الكمامة إذا كان الشخص يعانى من نوبات كحة متواصلة أو متقطعة، فهو قد يحمى الغير من العدوى ولا يعرض الشخص لمواقف محرجة.

------------------------
الخبر : مدير التطعيمات بـ«المصل واللقاح»: ارتداء الجوانتي باستمرار لا يمنع الإصابة بكورونا .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق