«كورونا» يُلهم العالم بأساليب توعية مبتكرة بـ«العزل الاجتماعى»

0 تعليق 41 ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في منافسة غلب عليها الابتكار والغرض التوعوى، حاولت العلامات التجارية الشهيرة والصحف الكبيرة تقديم توعية بمفهوم «العزل الاجتماعى» الذي يعد ضرورياً للحد من انتشار فيروس كورونا، حسب توصيات منظمة الصحة العالمية.

Sponsored Links

وأبرز تلك المبادرات كانت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة «ماكدونالدز» التي قررت استغلال شعارها الشهير «M» وإنشاء فراغ يتوسط الحرف وفصله عن بعض، ما يوحى بفكرة التباعد المطلوبة لمواجهة الفيروس وأن يبقى الكل على مسافة كبيرة من الأشخاص المجاورين له وعدم إنشاء تجمعات.

وبالمثل، غيرت اللجنة المنظمة لأوليمبياد طوكيو شعارها المكون من 5 دوائر متلاصقة، إلى شعار آخر يتضمن نفس الدوائر ولكن بشكل متباعد، وعلقت: «مسافة الأمان»، كما اتبعت نفس النهج عدة علامات تجارية فيما أصبح توجهاً واضحاً لتغيير الشعارات لتواكب المرحلة.

وبنفس الآلية، نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» تقريراً عن أهمية التباعد الاجتماعى، ولكن تصميم التقرير لم يكن تقليدياً إذ وضعت الصحيفة شخصيات في قلب الصفحة وحاوطتهم بدائرة فارغة من الكلام وباعدت عنهم الأسطر، حيث ظهر الشخص يقف دون شىء حوله ما يعطى انطباعاً سريعاً ومؤثراً بفكرة التباعد الاجتماعى.

كما تصمم مجلة «» البريطانية أغلفة خاصة في تلك المرحلة الحرجة من انتشار الوباء، وتتسم تلك الأغلفة بالرمزية وقوة التأثير، حيث وضعت المجلة عَلَم الصين ككمامة على وجه كوكب الكرة الأرضية، في إشارة منها إلى تحول الفيروس الذي كان منشؤه الصين لوباء أصاب الكوكب بالكامل، ما يتطلب تكاتف الجهود الدولية للمواجهة.

وفى غلاف مثير آخر بعد أن أثرت أزمة الوباء اقتصادياً على العالم، ظهر كوكب الأرض مرة أخرى على غلاف «إيكونوميست»، إلا أنه تلك المرة كان معلقا عليه لافتة مكتوبا عليها «مغلق»، في إشارة لتوقف أغلب الفعاليات الاجتماعية والاقتصادية حول العالم.

------------------------
الخبر : «كورونا» يُلهم العالم بأساليب توعية مبتكرة بـ«العزل الاجتماعى» .. تخلي جريدة اسرار الاسبوع مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هو موقع : المصرى اليوم

0 تعليق